فيديو | سلسلة غارات جوية تستهدف قوات الوفاق في طرابلس وقنونو يرفض التعليق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – تعرضت مواقع مسلحي حكومة الوفاق ليل الأربعاء إلى سلسلة عنيفة من القصف الجوي هي الأعنف التي تستهدف مواقعها في جنوب طرابلس منذ أكثر من أسبوع . 

وإستهدفت الغارات مواقع لمسلحي حكومة الوفاق في كل من وادي الربيع ومنطقة الزطارنة جنوب شرق طرابلس وقد بلغ عددها الإجمالي حوالي 13 ضربة ولم ترد أي تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين في صفوف المدنيين   .

وكشف لواء الصمود بقيادة المعاقب دولياً وأمريكياً صلاح بادي عبر صفحته الرسمية على فيسبوك بوقت متأخر من مساء الأربعاء بأن تسعة غارات جوية إستهدفت مواقعهم  في محاور منطقة وادي الربيع جنوب طرابلس  فيما إستهدفت إخرى موقعاً لقوات غنيوة وسط أنباء عن سقوط عدد من القتلى .

ولاحقاً قال لواء الصمود الذي تحصل على حصة من شحنة أسلحة تركية وصلت الأسبوع الماضي إلى ميناء طرابلس ، أن الطيران الإعتراضي التابع لحكومة الوفاق أبعد الطائرة المغيرة على مواقعهم ، لكنه سرعان ماعاد وأكد بعد نصف ساعة بأن الطائرة عادت وقصفتهم من جديد .

وكان العقيد طيار محمد قنونو الناطق باسم ” الجيش التابع للرئاسي ” قد أعلن الأربعاء لقناة ليبيا بانوراما ( جناح إعلامي لحزب العدالة والبناء )  سيطرتهم على كامل أجواء طرابلس بواسطة ما قال بأنها دفاعات جوية جديدة ملمحاً في هذا الصدد لحصولهم على دعم خارجي منع منذ الأمس تحليق ما أسماه ” الطيران الداعم لحفتر ” منعاً باتاً .

وإتصلت صحيفة المرصد منذ الساعات الأولى للقصف بقنونو للحصول منه على تعليق عن كيفية تجدد هذا القصف رغم تأكيده بأنه لن يتكرر وتعويل المسلحين التابعين للرئاسي على تصريحاته لقناة بانوراما ، إلا أنه رفض الإجابة عن كل الإتصالات رغم تكرارها .

المرصد – خاص