بعد حي الانتصار.. الرئاسي يتهم القوات المسلحة بقصف مجمع قاعات ريكسوس في طرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إتهم من تبقى من أعضاء  المجلس الرئاسي القوات المسلحة بقصف مجمع قاعات ريكسوس الواقع بمنطقة أبو سليم في طرابلس ، معتبراً بأن قيام القوات المسلحة بهذا القصف حسب زعمه يعد إنتهاكاً جسيماً للقانون الانساني الدولي الذي يحرم استهداف المدنيين والاحياء والمنشآت المدنية .

المتبقيين من أعضاء الرئاسي إدعوا في بيانهم الذي إطلعت عليه المرصد بأن من وصفه بـ”المعتدي” (القوات المسلحة الليبية) تصر على ضرب أي معالم للدولة المدنية ، زاعماً بأنها تحاول اسكات صوت عدد من نواب المنطقة الغربية والنواب المقاطعين وأن هذا يؤكدعلى ما وصفه بـ” نهجها الهادف للقتل والترهيب وعسكرة الدولة” .

وزعم البيان بأن قوات الوفاق تواصل نجاحاتها في مواجهة من وصفهم بـ”المعتدين” وأنها تحقق التقدم في كل المحاور ، مدعياً بأن تقدمهم في الجبهات على الارض دفع القوات المسلحة لقصف مجمع قاعات ركسوس وأن قواتهم ستواصل مهامها حتى دحر ما وصفه بـ”العدوان” .

 

 

يشار إلى أن إتهام الرئاسي هذا يأتي مشابها لإتهام القوات المسلحة بقصف حي الانتصار القريب من مجمع قاعات ريكسوس والذي كشف مقطع مصور تحصلت عليه المرصد بأن القصف تم من منطقة قريبة من حي الانتصار ولم يخرج من مناطق سيطرة القوات المسلحة التي لا تال عملياتها تقتصر على مناطق المطار العالمي وعين زارة ووادي الربيع وخلة الفرجان والعزيزية .

هذا وقد نفت غرفة عمليات المنطقة الغربية رسمياً في وقت مبكر اليوم الجمعة بعد القصف مباشرةً مسؤوليتها عنه ، مبينةً بأن مصادرها تؤكد خروج القصف من شمال شرق طرابلس .