رسمياً.. غرفة عمليات صبراتة: القتيل البكاري تونسي الجنسية وكان مطلوباً لتورطه في جريمة قتل – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – ردت غرفة عمليات صبراتة بالقيادة العامة برئاسة اللواء عمر عبدالجليل في بيان لها اليوم السبت على ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مما وصفتها بـ”الاكاذيب” حول حقيقة جنسية القتيل رامي عبدالرازق الذهبي بكاري وحقيقة سماح الأجهزة الأمنية بصبراتة لأسرته بدفنه بالمدينة واقامة مراسم العزاء من عدمها.

غرفة عمليات صبراتة الغرفة التي أعلنت مؤخراً إنشقاقها عن المجلس الرئاسي أوضحت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه بأن جنسية القتيل البكاري وفق أوراقه الثبوتية وشهادة القبيلة التي يدعي انتمائه لها هي الجنسية التونسية ومسقط راسه بولاية سيدي أبوزيد التونسية ، نافيةً نفياً قاطعاً منع اسرته من اقامة مراسم العزاء في صبراتة لانه ليس من أخلاق الاجهزة الامنية في المدينة وأن قتلى المليشيات المطرودة من المدينة خير شاهد بحسب نص البيان.

وأكدت الغرفة بأن القتيل التونسي البكاري مطلوب للغرفة بتهمة انتمائه لعناصر تنظيم الدولة الاسلامية ، مبينةً بأن الاخير فر من المدينة عقب انتهاء معركة 6 أكتوبر 2017 وأنه قد ثبت لها ذلك من خلال وجود رايه التنظيم الارهابي في منزله أثناء تفتيشه علاوة عن اتهامه بجريمة قتل .

وأكدت الغرفة الامنية صبراتة في ختام بيانها بأن هذه الاكاذيب والتلفيقات تأتي لتزييف الحقيقة وهي جزء من الحرب الاعلامية التي وصفتها بـ”القذرة” التي تشن من قبل أعداء الدولة الحقيقية دولة مؤسستي الجيش والشرطة بحسب نص البيان.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

هذا وقد أثبتت صورة مسربة لجواز سفر والده بأنه تونسي الجنسية من مواليد ولاية سيدي بوزيد جنوب تونس كما أن الجواز يحوي ختمات دخول وخروج عبر منفذ رأس أجدير على الحدود الليبية التونسية ولا حمل الجنسية الليبية وبالتالي عدم حصول إبنه القتيل عليها بما يخوله الإنضمام إلى أجسام عسكرية في ليبيا  .

جواز سفر رامي شوية

ومن جهتها ، حاولت بعض صفحات وسائل التواصل الإجتماعي والفضائيات الموالية لحكومة الوفاق تسويق فكرة أن رامي قد قُتل على كوبري الزهراء أثناء عمله كطبيب ميداني إثر إستهداف الجيش لسيارة إسعاف كان على متنها وبأن ماحدث هو جريمة حرب جديدة لكن الوقائع عن حقيقة هذا الشخص تشير إلى العكس رغم إمتهانه فعلاً مهنة الطب الميداني كونه صيدلاني متخرج من جامعة الزاوية كما تجاهلت كل هذه الوسائل حقيقة أن المعني لقبه البكاري وبان شوية هي كنيته وليست لقبه الحقيقي !.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

إلا أن آخر ما نشره القتيل قبل ساعتين من مقتله كان بمثابة الفضيحة وأثبت زيف هذا الأدعاء حيث نشر عبر صفحته صور لسيارات مسلحة قال بأنها تتجه لـ ” المكان المعلوم ” سائلاً الله النصر والثبات في تدوينة لا يمكن إلا أن تصدر عن مقاتل لا عن طبيب صيدلاني يؤدي عمله الإنساني ضمن المستشفى الميداني الذي لم يصدر عنه أي تعليق  .

آخر ما نشره رامي عبر حسابه متوعداً بالقتال حتى النصر

وفي نهاية ديسمبر الماضي ألقت قوات المباحث الجنائية فرع الغربية القبض على المطلوب جهاد الشارف لتورطه في جريمة إرهابية تمثلت في خطف وإغتيال مواطن من صبراتة يدعى خالد الفزاني وخلال التحقيق مع الشارف أقر بتورط رامي البكاري الملقب ” شوية ” في التخطيط للعملية إنطلاقاُ من إستراحة في مدينة الزاوية يستقر بها بعض الإرهابيين المطلوبين للسلطات في صبراتة وعلى رأسها مديرية الأمن وغرفة مكافحة الإرهاب .

 

 

وعبر صفحته على فيسبوك يكتب رامي باللهجة الليبية بطلاقة كاملة ويؤكد فخره بالمجلس العسكري صبراتة بقيادة المطرود من المدينة الطاهر الغرابلي وبالتالي إنتمائه له في سلوك ينافي مرة أخرى الروايات عن أن القتيل كان يؤدي عمله الميداني الإنساني  .

عقب طرد المجلس العسكري صبراتة رفقة كتيبة العمو من المدينة لدعمهم تنظيمي داعش والقاعدة وإمتهانهم تهريب البشر ، فر غالبية عناصر المجلس  إلى مدينة الزاوية حيث كان يتواجد رامي أيضاً وكان يعبر دوماً عبر صفحته عن إستيائه الشديد لما يعتبره تهجيراً قد طاله ورفاقه من المدينة ما أدى لحرمانه من والديه كما تحدث في أحد المنشورات عقب إعتقال الغرابلي وإنتشار إشاعة مقتله قائلاً ”  هما قالولنا روحو نصفوكم ولا نصفولكم وضعكم ؟” في إشارة منه لغرفة عمليات مكافحة الإرهاب في المدينة  .

وفي منشورات أخرى يؤكد رامي إرتباطه بالإرهابي ميلود الشعلالي القيادي في ما يسمى ” غرفة عمليات ثوار ليبيا ” بقيادة المطلوب للنائب العام شعبان هدية المكنى ” أبوعبيدة الزاوي ”  وقد رثاه ونعاه أكثر من مرة إثر مقتله في مواجهة مع قوات غرفة صبراتة واصفاً إياه بأنه صديقه ، وبالعودة إلى إعترافات جهاد الشارف فقد ذكر فيها بان الشعلالي هو العقل المدبر لعدة إغتيالات في المدينة ونعاه أيضاً عبدالباسط الشاوش المكنى ” أبو أوس ” القيادي في الغرفة  .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتشكل هذه الواقعة بإثباتاتها حرجاً لحكومة الوفاق وذلك لأن المعني بالموضوع مطلوب لغرفة عمليات صبراتة منذ أن كانت الغرفة تابعة للحكومة نفسها في ظل تكرار الإتحاد الأوروبي خاصة توجيه الدعوات لها بالنأي بنفسها وبقواتها عن الجماعات الإرهابية وعصابات تهريب البشر والوقود.

المرصد – خاص

نيويورك تايمز تعلق على نفي السراج لوجود مطلوبين ومتطرفين بين قواته : موجودين وبعضهم مرتبط بأنصار الشريعة

فيديو | ” البيدجا ” يظهر مجدداً في محاور جنوب طرابلس

بالفيديو | ” أبو أوس ” يظهر في معارك جنوب طرابلس و ” الوحشي ” ينفي نبأ مقتله