مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي ببنغازي يلقى مصرعه في إشتباكات جنوب طرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – لقي المتطرف الفار من بنغازي ” محمد محمد محمود بن دردف  ” الملقب بـ ” البابور ” مصرعه اليوم السبت في الإشتباكات الدائرة بطريق مطار طرابلس ضمن قوات لواء الصمود التي تقاتل تحت راية حكومة الوفاق بقيادة المطلوب دولياً صلاح بادي .

ونعت بن دردف عدة حسابات عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقربة من تنظيم أنصار الشريعة إضافة لعدد من أقاربه الفارين من بنغازي إلى مصراتة وكذلك ما تسمى ” كتيبة الوفاق ” التي تأسست مؤخراً تحت ستار هذا الإسم وتضم عدداً من مقاتلي الشورى الفارين وتتحرك ضمن قوات الصمود .

وكان المدعي العام العسكري قد أعلن مطلع العام الجاري في مؤتمر صحافي عن قائمة بأسماء عدد من المطلوبين المتورطين في قضية مقتل السفير الأمريكي ببنغازي في 11 سبتمبر 2012 كان بن دردف من بينهم فيما يُرجح بحسب ما أعلنته بعض الحسابات بأنه قُتل داخل عربة مسلحة بعد إصابتها بصاروخ ” كورنيت ” كما نعاه كل من زكريا الفاخري وعلي الريشي وهما من العناصر الفارة أيضاً من بنغازي .

وُسجن بن دردف في سجن أبو سليم لفترة قصيرة لإعتناقه الفكر التكفيري وقد خرج من السجن في أغسطس 2011 عقب دخول المعارضين إلى طرابلس ومن ثم تم تكليفه عام 2012 بتولي ملف تعويضات سجناء أبو سليم كما أن خاله وسام الزايدي وهو سجين سابق أيضاً و يعد أحد مؤسسي أنصار الشريعة في سرت .

جثة بن دردف

ويتهم بن دردف بالمشاركة في الهجوم مع عناصر تنظيم القاعدة على القنصلية الأمريكية في بنغازي تزامناً مع ذكرى هجمات 11 سبتمبر التي أسفرت عن مقتل السفير الأمريكي وأربعة أمريكيين آخرين من مواطني الولايات المتحدة بينهم عناصر مخابرات.

مقر السفارة بعد الهجوم – ارشيفية

وإلتحق بن دردف بكتيبة راف الله السحاتي وقوات ( درع ليبيا 1 ) مع الإرهابي وسام بن حميد وشارك معه في يوم السبت الأسود الذي قُتل فيه 41 شاب من مدينة بنغازي على أسوار الكتيبة في منطقة أبودزيرة

.

الإرهابي محمد بن دردف

وبعد عملية الكرامة وثّق بن دردف علاقته بتنظيم أنصار الشريعة مع عناصر أخرى من كتيبة راف الله السحاتي و
شارك في القتال ضد القوات المسلحة بمدينة بنغازي قبل أن يفرّ خارج المدينة .

الارهابي محمود بن دردف خلال مشاركته في معارك طرابلس

لاحقاً ، إنتقل بن دردف إلى مدينة مصراتة وفي نهاية أكتوبر 2017 عقب عملية إنزال أمريكية خاصة أُعتقل فيها أحد المشتبه بهم في قضية قتل السفير ، فر بن دردف إلى العجيلات ثم إلى صبراتة قبل أن يلقى حتفه اليوم بتاريخ 25 مايو 2019 جراء الإشتباكات مع القوات المسلحة في مدينة طرابلس.

المرصد – خاص

بالفيديو | الإرهابي زياد بلعم ينضم لقوات الوفاق في معركة طرابلس ويتوعد بالثأر لبن حميد