هدية: تركيا تحاول التخلص من بقايا الجماعات المتطرفة بإرسالها إلى ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إتهم عضو مجلس النواب زايد هدية جماعة الإخوان والميليشيات المسلحة بالسعي لتقسيم ليبيا والسيطرة على ثروات الشعب الليبي ، لافتاً إلى تحرك القوات المسلحة للحفاظ على وحدة واستقرار التراب الليبي.

هدية أكد في تصريحات خاصة لصحيفة “الإتحاد” أمس السبت شن الإعلام القطري حملة شعواء لتشويه الجيش الذي يسعى لتحرير طرابلس من قبضة الميليشيات المسلحة ، مشيراً إلى أن الفوضى في العاصمة طرابلس لن تساعد في فرض هيبة الدولة والشعب الليبي لن يقبل بتقسيم البلاد الذي تروج له قطر.

ونوّه عضو مجلس النواب إلى أن الدعم التركي الأخير لميليشيات طرابلس يأتي بعد خطاب أردوغان المستفز للشعب الليبي والذي أظهر دعمه الكبير للإخوان في ليبيا لسيطرتهم على أموال النفط ومراكز القرار ، متهماً تركيا بمحاولة التخلص من بقايا الجماعات المتطرفة الفارة من القتال في سوريا والدفع بها إلى طرابلس لدعم الميليشيات.

ولفت هدية إلى مشروع تركي الذي يهدف لزعزعة أمن واستقرار ليبيا وتقوية جماعة الإخوان التي تسيطر على مقدرات الدولة الليبية والدفع بالإخوان للهيمنة على مؤسسات الدولة ، مشيراً إلى وجود مخطط تركي للتوسع في شمال أفريقيا عبر ليبيا ومواصلة استفزاز الدول العربية بدعمها للإخوان ومحاولة عرقلة العمل العربي المشترك لإرساء الاستقرار في المنطقة.