لافروف يأمل بعودة العلاقات الروسية الأوروبية إلى مجراها الطبيعي – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – عبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن أمله بعودة العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي إلى مجراها الطبيعي، بسبب وجود المهام المشتركة لديهما.

وقال لافروف في حديثه لصحيفة “الحياة الدولية” البلغارية: “نأمل بأن يسود المنطق السليم في نهاية المطاف وتعود العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي إلى مجراها الطبيعي وتتميز بالاحترام وأخذ مطالب بعضها البعض بعين الاعتبار، لا سيما أن المهام المطروحة أمام روسيا والاتحاد مشتركة حقا، ابتداء من ضمان النمو الاقتصادي الثابت إلى التصدي للتحديات الأمنية المتعددة. وأعتقد أنه لا يمكن حلها إلا عن طريق توحيد القدرات”.

واعترف لافروف بأن العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي تمر اليوم بمرحلة صعبة، مشيرا إلى أن بروكسل تربط آفاق تطبيعها بتنفيذ اتفاقات مينسك حول دونباس.

وأضاف: “تثير مثل هذه الحجة المصطنعة الحيرة. فمن المعروف أن تنفيذ هذه الوثيقة الدولية التي وافق عليها القرار الدولي 2202 يجري تخريبها بشكل فعال من قبل كييف (عاصمة أوكرانيا).

وفي حديثه حول العقوبات المتبادلة بين الجانبين شدد لافروف على أن “الخطوة الأولى نحو إلغائها يجب أن يخطوها من بادر بفرضها، أي الاتحاد الأوروبي”.

وتابع: “وفي هذه الحالة سيكون بإمكان روسيا إلغاء إجراءاتها الجوابية”.

 

المصدر: نوفوستي