شاناهان يتهم “عناصر” بزعزعة الاستقرار في آسيا – صحيفة المرصد الليبية

سنغافورة – أشار وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة، باتريك شاناهان، اليوم السبت، بأصابع الاتهام إلى “عناصر” وحملها المسؤولة عن سلسلة من الأنشطة “المزعزعة للاستقرار في آسيا”.

وقال شاناهان أمام وزراء دفاع إقليميين في منتدى “شانغري-لا” الأمني في سنغافورة: “ربما يأتي أكبر تهديد على المدى الطويل للمصالح الحيوية لدول هذه المنطقة من عناصر تسعى لتقويض النظام الدولي القائم على قواعد، بدلا من تعزيزه”.

ولم يذكر شاناهان الصين بالاسم عندما وجه اتهامات “لعناصر” بزعزعة استقرار المنطقة، ولكنه أوضح أن من مصلحة الصين وجود علاقة بناءة لها مع الولايات المتحدة.

وأضاف شاناهان “إننا نعترض على الرؤية قصيرة النظر وضيقة الأفق للمستقبل ونؤيد النظام الحر والمفتوح الذي يفيدنا جميعا، بما في ذلك الصين”.

ودعا شاناهان الحلفاء الآسيويين إلى زيادة إنفاقهم الدفاعي في الوقت الذي شدد فيه على التزام الولايات المتحدة بأمن المنطقة.

وتأتي تصريحات شاناهان في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة والصين حربا تجارية متصاعدة، بالإضافة إلى خلافهما بشأن سلسلة من القضايا ابتداء من بحر الصين الجنوبي إلى تايوان التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

 

المصدر: رويترز