الميهوب: جماعة الإخوان زورت قوائم منسوبة للجنة الدفاع لزرع الفتنة بين النواب ومكونات الشعب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب طلال الميهوب على أن القائمة المتداولة بأنها صادرة من لجنة الدفاع والأمن القومي للكيانات والشخصيات الإرهابية مزورة تماماً متهماً الجيش الإلكتروني لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بفبركة هذه القوائم بالفوتوشوب.

الميهوب قال بحسب المكتب الإعلامي التابع لمجلس النواب إن فبركتهم للقائمه هدفها محاولة الإيقاع بين أعضاء البرلمان ومكونات وشرائح المجتمع الليبي، مضيفاً أن القوائم المزورة ضمت أسماء زملاء وطنيين وشخصيات وطنية أخرى لا يمكن تصنيفهم ضمن قوائم الإرهابيين حتى مع الإختلاف معهم سياسياً.

ويرى أن الهدف من هذا العمل هو التشويش على قائمة الإرهابيين والكيانات الإرهابية التي ستصدر قريباً وستضم قادة تنظيمي الإخوان المسلمين والليبية المقاتلة والشخصيات والكيانات المرتبطة بتنظيم القاعدة وذلك بناءً على تصنيف المجلس لهذه الجماعة كإرهابية محظورة.

كما أكد على أن لجنة الدفاع لا تعمل إلا بما يردها وبالأدلة من الأجهزة الأمنية الرسمية مثل جهاز المخابرات والمباحث العامة وغيرها من أجهزة الدولة المختصة .

وفي ذات السياق أكد الميهوب في تصريح لوكالة”سبوتنيك” أن اللجنة تعمل على إعداد قوائم الإرهاب التي تضم شخصيات وكيانات تابعة لتنظيم الإخوان والتنظيمات الأخرى الإرهابية في ليبيا.

الميهوب شدد على أن القوائم ليست عشوائية وتراعي الدقة في الأسماء والكيانات التي ستعلنها في وقت لاحق بما يتماشى مع القانون بعد توافر الأدلة القاطعة والبراهين التي تؤكد تبعية المنظمات للجماعات الإرهابية المختلفة في ليبيا.

ولفت إلى أن اللجنة تراعي الفرق بين قيادات تنظيم الإخوان والمناصرين له من العامة حيث أن القيادات الإخوانية متورطة في عمليات تمويل للإرهاب في ليبيا وخارجها، وأن المناصرين لهم عليهم مراجعة أنفسهم بحكم أن الجماعة أصبحت إرهابية طبقا لقرار مجلس النواب الليبي وينطبق على أفرادها مواد القانون الخاص بذلك.

وطالب المجتمع الدولي بضرورة وقف عمليات نقل الأسلحة التي تقوم بها تركيا إلى ميناء طرابلس. محذراً من نقل مواد متفجرة إلى ليبيا لاستخدامها في عمليات إرهابية تقوم بها العناصر التي نقلت إلى الداخل الليبي عبر ميناء مصراتة.