هدية : تركيا مستمرة بدعم الميليشيات في طرابلس لأنها لا تريد استقرار المنطقة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس لجنة الأجهزة الرقابية بمجلس النواب زايد هدية إنه بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حين وعد بتسخير كافة إمكانيات الدولة التركية لمساندة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أصبح أردوغان يدعم علناً هذه الميليشيات المسلحة التي لها تحالفات مع الرئيس التركي.

هدية أوضح في إتصال هاتفي مع صحيفة “الوطن”المصرية أمس الأول أنه مع سيطرة هذه الميليشيات على مقدرات الليبيين وحكومة الوفاق باتت أنقرة تستميت للدفاع عنهم لأنها المستفيدة الأولى من الفوضى في ليبيا والأموال التي تنهب وتسلب وتنقل إلى تركيا.

وأضاف:” أردوغان لا يدخر أي جهد ولا أي وقت لدعم الميليشيات علناً،من قبل وصلت السفينة أمازون المحملة بالمعدات والأسلحة ووصل الخبراء الأتراك لتدريب هذه الميليشيات على استخدام الأسلحة التركية ووصل الخبراء إلى مصراتة والتي تنسق مع القوات التركية”.

وتابع:”تركيا تعلم أن وصول الجيش الوطني الليبي إلى العاصمة طرابلس وتحريرها من الميليشيات الإرهابية يعنى انتهاء نفوذ أردوغان فى المنطقة ككل وخاصة فى ليبيا لأنها دولة مهمة جداً وتحريرها من الإرهاب يساعد على استقرار المنطقة لكن الحكومة التركية لا تزال تستمر فى دعم الميليشيات لأنها لا تريد الاستقرار للمنطقة”.

وأردف:”نحن نستغرب فى الوقت ذاته صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة حيال ممارسات تركيا، الدعم التركى أصبح جلياً وواضحاً وهناك غرفة عمليات كاملة تركية فى مدينة مصراتة رغم حظر التسليح المفروض على ليبيا والمفروض على الجيش الليبي الذى يواجه الإرهاب”.

وأشار هدية إلى أن إحدى الطائرات التي وصلت من تركيا إلى الميليشيات فى طرابلس أجرت طلعة تجريبية ،لافتاً إلى أن المجتمع الدولي يغض النظر ولا يتكلم عنها ولم يتحدث المبعوث الأممي إلى ليبيا عما يقوله أردوغان ويبدو أن أردوغان لا يهمه أحد.

عضو مجلس النواب دعا الدول العربية إلى التحرك لمواجهة الاستهداف التركي لليبيا.