المشري: لننهي العدوان على طرابلس يجب إعادة الرجمة إلى حضن الوطن – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 خالد المشري القيادي في حزي العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين إن الجميع جنود في خندق واحد وهو خندق بناء ما وصفه بـ” الدولة المدنية” وحماية الوطن ، معتبراً أن دور رئيس الرئاسي فائز السراج ووزير داخليته فتحي باشاغا مكمل لمن وصفهم بـ”الثوار”.

المشري لفت خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الأحد على برنامج السهرة وتابعته صحيفة المرصد إلى أن الجميع يستطبع  إنقاذ الوطن والسير به فيه إلى بر الأمان، معتبراً أن ما وصفه بـ “ملحمة صد العدوان” على طرابلس زاد من تلاحم وتعاضد كل الأجسام التي وصفها بـ” الشرعية ” على حد قوله.

واضاف :”شخصياً ومجلس الدولة الإستشاري لم يساورنا أدنى شك أننا سننتصر وقدم المجلس من البداية رؤيته في هذا الموضوع وللعلم حتى أبناء المجلس قوة الحماية هي تقاوم في الجبهات وقدمنا ثلاث شهداء هم من المرافقين الشخصيين لي وأنا أشعر أن كل مجهود نبذله أمام هذه الدماء والشهداء هو بسيط”.

المشري تابع خلال تصريحه :”قمت بزيارات كثيرة للمحاور وتناولنا الإفطار أكثر من يوم مع قادة المحاور لكني طلبت عدم وجود تغطيات إعلامية لهذه الزيارات لأسباب عديدة وما لاحظته أنه في كل زيارة هناك إصرار على صد العدوان وأنا لا أقول ليبيا كلها لحكومة الوفاق والقضاء على العدوان حتى في مكامنه وأوكاره لا بد أن ينتهي هذا العدوان بالقضاء على الوكر الموجود في الرجمة وإعادتها لحضن الوطن وليس فقط رد العدوان عن طرابلس أو تحرير غريان”.