لواء الصمود : إبعاد محمد عيسى واجب وطني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وجه الناطق الرسمي بأسم لواء الصمود احميدة الجرو إنتقادات لاذعة لمدير شركة تعاقد معها المجلس الرئاسي بخصوص ملف الجرحي التابعين له والذين يتلقون العلاج على نفقته في تونس ولوكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق محمد هيثم عيسى الورفلي بعد خروجهم في مقطع فيديو هددوا من خلاله بتحطيم القنصلية الليبية مطالبين بنقلهم للعلاج في ألمانيا والبوسنة وأوكرانيا وإيطاليا .

وقال الجرو عبر صفحته على فيسبوك بأن بشير عبدالله ميلاد مدير هذه الشركة متعاقد أيضاً مع من وصفه بـ ” المجرم حفتر ”  في تونس لغرض التسكين والعلاج وذلك في إشارة منه لما يشير إلى كونها تعاقدات للجيش بشأن جرحاه .

وأضاف : ” هذا الرجل هارب من ليبيا لمدة 8 سنوات وهذا الامر لايهمني كثيراً وهو الصديق المقرب من محمد هيثم عيسى وكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق ويعتني بجرحي الكرامة اكثر مما يعتني بجرحي بركان الغضب ” .

وكان لواء الصمود قد أعلن عبر صفحته الرسمية على فيسبوك تعيين الجرو بمهام الناطق باسمه في 26 مايو المنصرم كما أنه مرافق ومصور ومنسق إعلامي دائم لآمر اللواء الملاحق دولياً صلاح بادي  .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وإتهم الجرو مدير الشركة بتعمد تسكين جرحي الجيش في مستشفيات راقية ومعروفة بينما يقوم بالعكس مع جرحى الوفاق مضيفاً بأن هناك من قام بوضعه في مستشفي نساء وولادة غير مختص كما قام المتحدث بنشر صورة من جواز سفر مدير الشركة على فيسبوك  .

وإعتبر المتحدث باسم لواء الصمود بأن الأدهى من هذا كله هو أن الأموال تصرف لهذه الشركة من قبل الرئاسي لعلاج الطرفين مؤكداً بأن هذه الرواية هي رسالة وصلتهم من أحد جرحاهم في تونس   .

ودعا الجرو إلى ضرورة إبعاد كل من محمد هيثم عيسى وكيل وزارة الصحة وهذه الشركة كون هذا الأمر واجب وطني معرباً عن أسفه لوجود عيسى أيضاً كعضو في لجنة الأزمة المشكلة من قبل الرئاسي لمتابعة تطورات الوضع  .

كما طالب ” الوطنيين  باستلام هذا الموضوع لإنشغال   الشباب في الجبهات مع إستعدادهم  للدعم والضغط على  علي الجهات المعنية ” وذلك على حد تعبيره .

المرصد – متابعات