الرئاسي: قواتنا تواصل المعركة دفاعاً عن العاصمة ببسالة والنصر حليفهم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إدعى من تبقى من أعضاء المجلس الرئاسي في بيان لهم اليوم الجمعة بأن القوات المسلحة تستهدف بشكل ممنهج المدنيين والمنشآت المدنية ، مبيناً بأن مزاعمه هذه ترقى إلى جرائم الحرب كونها تنتهك قواعد القانون الدولي الانساني وحقوق الانسان .

الرئاسي أوضح في بيانه الذي إطلعت عليه المرصد بأنه اتخذ الخطوات الاجرائية اللازمة لتقديم مرتكبي الجرائم الذي زعم بأن القوات المسلحة ارتكبتها ومن أعطى الأوامر بتنفيذها للقضاء المحلي والدولي .

وأكد بيان أعضاء الرئاسي على أن قوات الوفاق ومن وصفهم بـ”القوات المساندة” يواصلون المعركة دفاعاً على العاصمة وأهلها حسب زعمهم ، مضيفاً بأنهم يخوضون هذه المعركة بـ”شجاعة وبسالة” وأنهم يحققون تقدماً وأن النصر حليفهم بحسب نص البيان.

الإعلام الحربي: نذكر المسلحين في طرابلس بأنه من دخل بيته وألقى سلاحه فهو آمن

يشار إلى أن هذا البيان لأعضاء الرئاسي المتبقيين بعد مقاطعة أعضاء الرئاسي المجبري والاسود واستقالة كل من علي القطراني وموسى الكوني يأتي بعد تجديد القيادة العامة تذكير مسلحي الوفاق بأن من ترك سلاحه ودخل بيته فهو آمن وأنها لن تواجه بالقوة إلا من حمل السلاح في وجه قواتها .