ماي ومكتبها يرحلون.. ويبقى لاري !! – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – من المتوقع أن يحتفظ الهر لاري بمنصبه ككبير صائدي الفئران في مقر رئاسة الوزراء البريطانية بالمبنى رقم 10 شارع “داونينغ ستريت” بعد رحيل رئيسة الحكومة الحالية تيريزا ماي.

ويعتبر لاري موظفا حكوميا ويملك حسابا على موقع تويتر، ويحمل لقبا رسميا هو “كبير صائدي الفئران في مكتب الوزراء” بموجب تقليد يعود إلى القرن السادس عشر.

ويذكر موقع الحكومة البريطانية المهام المنوطة بالهر، والتي تشمل اختبار الأثاث العتيق من حيث إمكانية النوم عليه وحل مشكلة انتشار القوارض، إذ جلب الفأر خصيصا إلى داونينغ ستريت عام 2011 ليقضي على الفئران التي غزت المبنى آنذاك.

وخلال إقامته الطويلة هناك شاهد القط عددا كبيرا من الزعماء الأجانب، كان آخرهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما ودع أيضا رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون بعد استقالته عام 2016.

ونفقة إطعام الهر لا تثقل جيب دافع الضرائب البريطانيين، بل يتحملها الموظفون في مقر رئاسة الوزراء، كما يتعين عليهم أيضا تمكين لاري من الخروج إلى الشارع للتنزه.

وقبل قدوم لاري كان منصب كبير صائدي الفئران شاغرا منذ عام 1997 إثر تقاعد سلفه الهر “همفري”.

 

المصدر: قناة NTD