ما هي أسباب الدوخة المفاجئة – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – هل تعرضت للدوخة المفاجئة عند قيامك بعمل ما أو أثناء المشي؟ قد يعاني بعض الأشخاص من دوار مفاجئ عند قيامهم بنشاطات معينة، وهناك العديد من الأسباب وراء ذلك، فما هي؟ وكيف يمكن تجنبها؟

يستخدم عادة بعض الأشخاص مصطلح الدوار او الدوخة لوصف مجموعة متنوعة من الأعراض بدءًا باضطرابات التوازن وصعوبة المشي الى دوار الحركة.

ويعتبر مسؤولو الرعاية الصحية أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الدوار المفاجئ، منها حالات صحية مرتبطة بالأذن الداخلية أو الدماغ.

ما هي أعراض الدوخة المفاجئة؟

هناك العديد من الأمور التي قد تشعر بها في حال تعرضك للدوخة المفاجئة منها:

الدوار أو الشعور بالإغماء

عدم الثبات

فقدان التوازن

شعور شبيه بالعوم عند السباحة.

الفحص البدني في كثير من الأحيان يظهر بعض العلامات الأخرى مثل حركات العين غير الطبيعية.

قد يطلب منك الطبيب إجراء العديد من الفحوصات لمعرفة ما إذا كانت الدوخة المفاجئة سببها مشاكل في الأذن الداخلية أو المخيخ ( مركز توازن الدماغ).

لذلك قد يطلب من الطبيب إجراء بعض المهام للتأكد من أداء الدماغ قد تتضمن تحريك كعب القدم للأعلى والأسفل أو المشي لتحديد مشاكل التوازن.

ما هي أسباب الشعور بالدوخة المفاجئة؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة لدوار الرأس المفاجئ، قد تكون الأسباب مركزية تنشأ في الدماغ والحبل الشوكي وقد تكون طرفية ترجع الى وجود مشاكل في الأذن الداخلية.

1.الأسباب الطرفية: وتشمل ما يلي:

التهاب الهياكل في الأذن الداخلية والذي ينتج جراء تراكم الشمع الموجود داخل الأذن أو تهيج خلايا الشعر الصغيرة الموجودة داخل القنوات الهلالية.

إصابة العصب الدهليزي

تراكم السوائل في الأذن الداخلية أو الجهاز الليمفاوي، مما يسبب الدوار وفقدان السمع وطنين الأذن.

2. الأسباب المركزية: والتي تشمل ما يلي:

ارتجاج أو إصابة الدماغ

السكتات الدماغية

التصلب المتعدد

أورام المخ والحبل الشوكي

الصداع النصفي قد يعانون من الدوار كعرض جانبي.

قد يكون هناك أسباب أخرى للشعور بالدوخة المفاجئة ومنها:

استخدام بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب أو الأسبرين

شرب الكحول

مرض عضلة القلب

فقر الدم

ضربة شمس

انخفاض السكر في الدم

اضطرابات القلق

ممارسة التمارين بشكل مفرط.

كيف تمنع الدوخة المفاجئة؟

تحدث معظم حالات الدوخة بشكل تلقائي، ومن الصعب التنبؤ بالأشخاص المعرضين لخطر حدوثها، لكن يمكنك الوقاية منها من خلال الحفاظ على نمط حياة صحي يقلل من خطر الإصابة.

إن السيطرة على عوامل خطر السكتة الدماغية قد يقلل من خطر تطوير الدوار المركزي وهذا يشمل الوقاية من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والسكري.

وفي بعض الحالات قد يكون التقليل من تناول الملح أحد طرق التخفيف من الدوار المفاجئ.

نصائح يمكنك إتباعها لتجنب الدوخة المفاجئة

اتبع هذه النصائح إذا كانت لديك نوبات متكررة من الدوخة المفاجئة:

الجلوس والاستلقاء على الفور عند الشعور بالدوخة

احرص على استخدام الدرابزين عند الصعود أو النزول عن الدرج

مارس التمارين التي تحسن من الاتزان مثل اليوغا

تجنب تبديل مكانك بشكل مفاجئ

تجنب القيادة عند الشعور بالدوار المتكرر

تجنب الكافيين والكحول والتبغ

اشرب كمية كافية من الماء يوميا (8 اكواب يوميًا)

إذا كانت الدوخة الناتجة عن استخدام دواء معين، عليك استشارة طبيبك على الفور

تناول نظام غذائي صحي يحتوي على الألياف والخضار والفاكهة.

 

رويترز