بليحق: تركيا تنتهك قرار حظر السلاح المفروض على ليبيا لدعم المليشيات والإرهابيين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق أن تركيا تنتهك قرار حظر السلاح المفروض على ليبيا لدعم المليشيات والإرهابيين.

بليحق دعا في تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أمس الثلاثاء المجتمع الدولي إلى رفع حظر السلاح عن الجيش الوطني الليبي ودعمه في حربه على الإرهاب ، موضحاً بأن قرار مجلس الأمن بتمديد حظر السلاح على ليبيا في جلسته يوم الإثنين ليس جديدا بل هو القرار نفسه فقط تم تمديده وبدون أي تعديلات.

واستنكر المتحدث باسم النواب عدم وجود بيان واضح من المجلس يدين تهريب تركيا السلاح للمليشيات بمرأى ومسمع العالم ، مشدداً على أنه ليس من العدل أو المعقول المساواة بين الجيش الوطني الليبي الذي اعترف العالم بمحاربته للإرهاب في بنغازي ودرنة والميليشيات والإرهابيين الذين يتكشفون ويتساقطون يوما بعد يوم.

وقال بليحق :”إن دعم قطر وتركيا للمليشيات أصبح علنيا للجميع”،مشيرا إلى حديث الرئيس التركي رجب طب أردوغان الذي قال فيه إنه سيقدم كل الدعم لمنع قوات الجيش الليبي من السيطرة على طرابلس ،موضحاً أن هذا التصريح يدين أردوغان ويظهر انتهاكه لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وتابع :”أن الليبيين كانوا ينتظرون من مجلس الأمن على الأقل إدانة قطر وتركيا لكن المجلس لم يتحدث عن إرسال تركيا السلاح للمليشيات التي تقاتل بها عناصر إرهابية مطلوبة دوليا مثل صلاح بادي والبابور الذي قتله الجيش مؤخرا في معارك طرابلس،وكان متهما بقتل السفير الأمريكي في بنغازي”.

المتحدث باسم مجلس النواب دعا مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى رفع حظر السلاح عن الجيش الذي يحارب ميليشيات يعرف العالم أنها خارجة على القانون ولها امتدادات في عدد من الدول وتشارك في تدمير المنطقة وزعزعة أمنها ، مشدداً على ضرورة إيقاف الدعم القطري والتركي الذي يؤثر بالسلب على عملية تطهير العاصمة ويؤدي لاستمرار الفوضى بدعم الإخوان التي تم حظرها في ليبيا.

بليحق إختتم حديثه بالقول: “تم مخاطبة كل الجهات مثل مجلس الأمن والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي بإدانة الانتهاكات التركية وسيتم تجديد هذه المطالبات،وإذا كان المجتمع الدولي حريصا على استقرار ليبيا فعليه بدعم مطالبنا”.