زوبعة في معسكر منتخب المغرب.. حمد الله يغادر بشكل مفاجئ – صحيفة المرصد الليبية

المغرب – خلق المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله المحترف في صفوف نادي النصر السعودي، الحدث بمغادرته بشكل مفاجئ معسكر منتخب بلاده، الذي يستعد لخوض غمار نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019.

وغاب اللاعب البالغ 29 عاما عن المران الصباحي الذي أجراه “أسود الأطلس” اليوم، كما لم يحضر غذاء اللاعبين، وهو ما تسبب في ارتباك كبير، انعكس على الأجواء الداخلية للمنتخب، قبل أيام قليلة من انطلاق البطولة الإفريقية التي يعتبر المنتخب المغربي أحد أبرز المرشحين للفوز بها.

وأرجعت وسائل إعلام مغربية، سبب مغادرة حمد الله، إلى الأحداث التي رافقت مباراة المغرب وغامبيا الودية، التي جرت أطوارها أمس في مدينة مراكش، وانتهت بفوز مفاجئ للمنتخب الضيف بهدف نظيف.

وفي الأنفاس الأخيرة من تلك المباراة، أتيحت للمنتخب المغربي فرصة ذهبية لمعادلة النتيجة، بعدما تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 91، لكن عندما أخذ حمد الله الكرة لتسديد الركلة، دار حوار قصير بينه وبين زميله فيصل فجر، وانتهى برفض الأخير التنازل عن الركلة وأصر على تنفيذها بنفسه، إلا أنه أضاعها بعد تصد ناجح من حارس غامبيا.

وبعد لحظات من انتشار أنباء مغادرة حمد الله لمعسكر المنتخب، أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن الفرنسي هيرفي رونار، مدرب “أسود الأطلس”، قرر ضم اللاعب عبد الكريم باعدي للائحة 23 لاعبا الذين سيشاركون في النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس إفريقيا بدلا من حمد الله، لمعاناة الأخير من إصابة على مستوى الظهر والورك.

ومن شأن هذا الحادث أو الاستبعاد أن يؤثر سلبا على أجواء المنتخب المغربي قبل أسبوع واحد فقط من انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا، لا سيما وأن منتخب “أسود الأطلس”، يتطلع للتتويج باللقب القاري للمرة الثانية في تاريخه، والأولى منذ عام 1976، كما أن هذه البطولة ستكون الأخيرة لمجموعة من اللاعبين الذين شكلوا نواة المنتخب الحالي، على غرار المهدي بنعطية، ومبارك بوصوفة، وكريم الأحمدي وآخرين.

المصدر: وكالات