العميد المحجوب: دور السراج إنتهى ونرفض أي مبادرة سياسية يكون “الإخوان” طرفاً فيها – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش العميد خالد المحجوب إن الحلول السياسية للأزمة الليبية انتهت ولا بد من القضاء على الميليشيات المسلحة قبيل الدخول في أي عملية سياسية لحل الأزمة.

العميد المحجوب أكد في تصريحات خاصة عبر الهاتف لموقع “الاتحاد” الإماراتي أمس السبت أن العائق الأمني الذي تشكله الميليشيات المسلحة يحول دون التوصل لحلول سياسية للأزمة ، مشدداً على أن الأزمة الليبية بالأساس أمنية وليست سياسية.

وأكد المحجوب وجود عدد من الميليشيات المسلحة صنيعة جماعة الإخوان اتهمها بعرقلة أي حل سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي وتسببت في حالة عدم استقرار بالبلاد،مشدداً على مضي الجيش قدماً في استعادة هيبة الدولة وتأمين حدودها المنتهكة والقضاء على أي ميليشيات مسلحة وتحرير مؤسسات الدولة ومنها مصرف ليبيا المركزي وذلك في ظل العبث بأمن واستقرار طرابلس وتنفيذ هجمات من تنظيم داعش الإرهابي داخل العاصمة.

وأشار مدير المركز الإعلامي إلى أن المكونات الليبية لن تقبل في الدخول في أي عملية سياسية تشارك فيها جماعة الإخوان وذلك لأنها مصنفة إرهابية بقرار مجلس النواب لذا لا يمكن التفاوض معها أو القبول بالمشاركة في أي مبادرة تكون جماعة الإخوان جزءاً منها.

كما شدد على ضرورة تشكيل لجنة أممية ودولية لمراقبة إنفاقات المجلس الرئاسي الليبي،متهماً الأخير بتخصيص أموال ضخمة للميليشيات المسلحة وهو ما أثبته التقرير الصادر عن ديوان المحاسبة في طرابلس،مضيفاً :”فائز السراج انتهى ولن يكون له أي دور سياسي خلال الفترة المقبلة”.

وفي سياق متصل،أكد العميد المحجوب لصحيفة “البيان” الإماراتية أنّ الجيش الوطني لا يزال يسيطر على مطار طرابلس الدولي بعد أن كبّد الميليشيات خسائر فادحة خلال 27 هجوماً حاولت من خلالها إخراج قوات الجيش الوطني من مواقع تمركزها،مشيراً إلى أنّ خطط الجيش العسكرية تعتمد على فسح المجال للميليشيات للتقدم نحو أهدافها ثم الإجهاز عليها في عمليات استنزاف يومي.

وأوضح أن مطار طرابلس يمثّل أهمية استراتيجية بالغة لمن يسيطر عليها لذلك لا تزال ميليشيات الوفاق تستقطب أعداداً كبيرة من عناصرها ومن الإرهابيين والمرتزقة الأجانب لتنفيذ هجومات يومية عليه بهدف إخراج  قوات الجيش منه بينما يقوم الجيش  باستدراجها وتوجيه ضربات موجعة لها كما حدث خلال الأيام القليلة الماضية عبر القضاء على عدد من القيادات الميدانية في صفوف الميليشيات.

يُشار إلى أن تصريحات العميد المحجوب تأتي رداً على ما أثير من اتجاه حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج لطرح مبادرة سياسية جديدة بدعم من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وهي المبادرة التي ستركز بشكل أساسي علي دعوة الأطراف الليبية لتفعيل المصالحات الوطنية.