العميد المحجوب: عملية طرابلس مستمرة حتى النهاية ولا تفاوض مع المليشيات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلن مدير غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش العميد خالد المحجوب أن مشكلة ليبيا هي مشكلة أمنية بالأساس سببها الميليشيات وجماعة الإخوان التي تدعمها.

العميد المحجوب شدد في تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أمس الأحد على أنه لا تفاوض مع الميليشيات وأن عملية طرابلس مستمرة حتى النهاية ، مضيفاً :” مشكلة ليبيا بالأساس هي مشكلة أمنية وليست سياسية،المليشيات تمنع الوصول لأي اتفاق “.

وأشار المحجوب إلى أن 6 لقاءات بين القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج فشلت بسبب الميليشيات وجماعة الإخوان التي تسيطر على السراج وتفرض سلطتها عليه.

وأضاف :”أن السراج خاضع لسطوة تلك المليشيات و أن كل دول العالم تعلم أن حكومة الوفاق التي يترأسها السراج تخضع للعصابات والمليشيات ولا وجود لأي جيش حقيقي ولا حكومة قادرة على الوفاء بأي تعهد سواء كان أمنيا أو سياسيا أو خدميا”.

مدير غرفة عمليات الكرامة شدد على ضرورة القضاء على المليشيات،معتبرا المليشيات هي الجسم الذي يمنع أي حل في ليبيا.

وأكد العميد المحجوب استمرار العمليات العسكرية،قائلاً:”أن التعليمات الواردة من القائد العام تشدد على إنهاء عملية طرابلس، خاصة وأن المشير خليفة حفتر كان واضحا خلال تصريحاته الأخيرة بعدم التفاوض مع المليشيات وإنهاء العمليات”.

وحول المبادرة السياسية التي أعلن عنها السراج أمس الأحد،أفاد العميد المحجوب بأن مبادرة السراج المزعومة يقف وراءها تنظيم الإخوان للبحث عن أي حلول للبقاء في ليبيا وبأي شكل.