زيدان : سلامة شريك السراج ومليشياته في المهزلة التي أسماها مبادرة للحل – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف الباحث القانوني المستشار فرج زيدان المبادرة التي طرحها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بأنها مهزلة ومسرحية جديدة من إخراج من وصفه بـ ” المخرج غسان سلامة ” ليتحدث فيها عن خارطة لمشهد سياسي جديد .

وقال زيدان في تصريح لـ المرصد اليوم الأحد بأن ” المضحك في الأمر إنه يعلم بأن غالبية الليبيين – باستثناء جماعتي الإخوان والمقاتلة الضالتان وبعض الجهويون ومرتزقة المال – يرون فيه مجرد مجرم حرب ، وأن رقعة المسرح الذي يرقص عليه لا تتجاوز قاعدة بوستة البحرية ” .

وأضاف : ”  فائز السراج الذين ما انفك يستخدم الديماغوجية في حديثه يخرج بمبادرة ; لن نتحدث عن بنودها ؛ فهي ساقطة سقوط السراج نفسه ، بل سنتحدث عن نفس الشعارات الديماغوجية التي أصبحت مجرد سمفونية مملة ومزعجة ومستفزة ، حيث تحدث عن الديمقراطية ودعم خيارات الشعب ومقاومة ما وصفه بالدكتاتورية ، وهو يجمع ما بين سبعة مناصب ، وتحالف مع التنظيمات الإرهابية والمليشيات الإجرامية وعصابات تهريب البشر والوقود والنفط ، وأهدر المليارات من أموال الليبيين في غير أوجه المصلحة العامة “ .

وإتهم زيدان السراج بجلب المرتزقة من كل حدبٍ وصوبٍ الذين قال بأنهم قتلوا الليبيين بأموالهم ، وقد وصل هذا التحالفببعض أتباعه  إلى حد التحالف مع تنظيم القاعدة وجلب عناصرها من سوريا بدعم من راعي الإرهاب الأول في المنطقة المدعو رجب طيب أردوغان ، واختزل ما يسمى المجلس الرئاسي في نفسه ، وذلك وفقاً لتعبيره .

وأكد زيدان أن السراج يتحدث بهذه الشعارات بعد أن رهن سيادة البلاد لثلة من السفراء ولغسان سلامة شريكه في هذه المناورة السياسية التي وصفها بالفاشلة وأطلق عليها اسم المبادرة بينما أمعن في تهريب أموال الليبيين ومعه قادة المليشيات الإجرامية .

وختم متهماً السراج بمحاولة ضرب النسيج الاجتماعي أكثر من مرة وزرع الفتن بين القبائل ، والتي كان آخرها إنشاء ما يسمى بالهيئة البرقاوية التي قال بأنها تضم أشخاصاً مرتزقة تبرأت منهم حتى قبائلهم وذلك على حد تعبيره .

المرصد – متابعات