بعد نفي الوفاق .. أردوغان يكشف تفاصيل إرساله معدات عسكرية إلى طرابلس : سنبيعهم ماداموا يدفعون ! – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده باعت أسلحة ومعدات عسكرية لحكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة في ليبيا بهدف خلق توازن في الحرب ضد حفتر وذلك على حد تعبيره . 

وفي لقاء تلفزيوني مع عدد من مراسلي الوكالات والصحف العاملة في تركيا تابعته صحيفة المرصد يأتي هذا التأكيد من أردوغان نفسه كأول إعتراف من مسؤول تركي كبير بخرق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بحظر توريد السلاح إلى ليبيا بغير إذن لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن في وقت نفى فيه المتحدث العسكري بإسم الرئاسي محمد قنونو وعدد آخر من المتحدثين تلقيهم أي مساعدات  .

وكشف أردوغان بأن أنقرة قدمت مساعدة أمنية لحكومة الوفاق وذلك بعد أن ظهرت صور الشهر الماضي توضح أن العشرات من العربات التركية المدرعة “كيربي” قد تم تسليمها إلى مجموعات مسلحة في العاصمة من بينها لواء الصمود بقيادة المعاقب دولياً وأمريكياً صلاح بادي .

وكان الجيش الوطني الليبي قد إتهم تركيا الشهر الماضي بتقديم طائرات بدون طيار لتنفيذ ضربات داعمة لمسلحي حكومة الوفاق المنتمين لجماعات مختلفة من بينها من تمتهن تهريب البشر والوقود والمحروقات .

وأضاف أردوغان قائلاً : ” لدينا اتفاقية تعاون عسكري مع ليبيا. نحن نقدم لهم إحتياجاتهم إذا جاءوا لنا بطلب ، وإذا دفعوا ثمنه ، لقد واجهوا بالفعل مشكلة من حيث الاحتياجات الدفاعية والمعدات ، فحكومة الوفاق لم تتمكن من العثور على دعم عسكري من أي دولة أخرى بإستثناء تركيا ” .

وتابع قائلاً : ” قوات حفتر كانت قوية جدا من حيث المعدات والطائرات بدون طيار. الآن هناك توازن بعد أحدث الأعمال القتالية التي دعمناها وسنقوم بتحديث الاتفاقية الأمنية التي أبرمناها مع ليبيا “.

كما كشف الرئيس التركي إن المسؤولين في حكومة الوفاق كانوا ينسقون المساعدات الأمنية من خلال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ووكالات الاستخبارات ذات الصلة في كلا البلدين.