شبكة الرائد الموالية للإخوان المسلمين تحرّف حوار حفتر مع المرصد – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – في عمل لا مهني غير مقبول ، قامت شبكة الرائد  إحدى الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي حزب العدالة والبناء بالتلاعب بإحدى الفقرات الواردة في حديث المشير خليفة حفتر ليل أمس لصحيفة المرصد الذي تحدث فيه عن مرحلة ” ما بعد طرابلس ” الأمر الذي أثار حفيظة عدد من المعلقين الذين طالعوا الحوار كاملاً وتنبهوا لهذا التلاعب .

وزعمت الشبكة اليوم الخميس أن حفتر قال في حواره الذي تحدث فيه عن تشكيل حكومة مدنية تنهي الفترات الإنتقالية بأنه سينقل الحكومة من طرابلس إلى بنغازي مخرجة حديثه عن سياقه بشكل كامل .

عنوان الرائد المحرف من حديث حفتر عن الحكومة

وعنونت الشبكة الخبر الذي نشرته بالخصوص تحت عنوان : ( حفتر : سننقل الحكومة خارج طرابلس إلى بنغازي أو أي مدينة أخرى في حال سيطر على طرابلس ) متجاهلة في عنوانها حديثه عن المسألة كمجرد إحتمال مؤقت تُعاد بعده الحكومة إلى العاصمة في حال حدوثه ووضعته في سياق غير سياقه وكأنه يعني أخذها كغنيمة ما بعد النصر كما تجاهلت أيضاً حديثه بالتفصيل عن الديمقراطية والحكم المدني والإنتخابات  .

نص الفقرة حرفياً كما ورد في الحوار مع المرصد

وكان حفتر قد قال في حوار المرصد ما نصه حرفياً ” ستكون لدينا مرحلة إنتقالية تديرها حكومة وحدة وطنية ستعمل بعد تحرير طرابلس مباشرة وإذا لم تتمكن من العمل لأسباب لوجستية أو أمنية مؤقتة فقد تباشر عملها من أي مدينة أخرى مثل بنغازي أو أي مدينة مستقرة وآمنة في الغرب أو الشرق أو الجنوب إلى حين تجهيز طرابلس والإنتقال لها ، نحن لا نفرق كما تعلم بين مدينة وأخرى أو جهة وجهة ثانية ، نرى فقط ليبيا الواحدة الموحدة .”

يشار إلى أن حفتر كان قد تحدث أيضاً عن ما إقترفته جماعة الإخوان المسلمين من جرم في حق البلاد بإطلاقها عملية فجر ليبيا سنة 2014 معتبراً أن هذه العملية كانت السبب الرئيس في حالة الإنقسام السياسي التي تعانيها البلاد مشدداً على أن المخرج الوحيد للأزمة السياسية هو ديمقراطية صندوق الإنتخابات لا عن طريق التوافق الذي قال بأنه فُرض على الليبيين في ردهات الفنادق وهو ما تاجهلته الرائد أيضاً في مقالها المجتزء.

المرصد – متابعات