لجنة الدفاع النيابية: تقرير الخارجية الأمريكية بشأن تجار البشر سيكون له أثر داعم للقوات المسلحة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد رئيس لجنة الدفاع و الأمن القومي في مجلس النواب طلال الميهوب على أن التقرير السنوي للخارجية الأمريكية عن الاتجار بالبشر الصادر يوم الجمعة الماضية متوقع بالإضافة لتقارير لجان حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن أمريكا تراقب تجارة بشر و تغلغل أفراد الجماعات الإرهابية المتطرفة عن كثب منذ تولي حكومة الوفاق مقاليد الحكم في الغرب.

الميهوب لفت خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”غرفة الأخبار” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد إلى أن سوق النخاسة الذي وقع في العاصمة طرابلس لم يمر مثله على البشرية بعد العصور المظلمة إلا بعهد حكومة الوفاق.

وأوضح أن الولايات المتحدة أيقنت وتأكدت بأنه لا حل في ليبيا إلا بتحريرها من هذه الجماعات سواء جماعات المال أو الإرهاب والتطرف والإتجار بالبشر، مضيفاً أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والإتحاد الاوروبي أيقن بأنه لم يأتي لشواطئ أوروبا أي قارب هجرة شرعية من المنطقة التي يسيطر عليها القوات.

الخارجية الأمريكية : الوفاق متواطئة مع تجار البشر ولا تسيطر على مليشياتها بل العكس

وبيّن أن الأرض الخصبة للإتجار بالبشر متواجدة من شواطئ تاجوراء إلى زوارة، مطالباً بضرورة فك الإرتباط بما يعرف”حكومة الصخيرات” لأن ما يحدث في طرابلس واضح للعيان.

كما إستطرد حديثه قائلاً:”مجلس النواب سيكون هناك العديد من الوفود من المجلس التي ستذهب لدول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة و الاتحاد الأفريقي لتعزيز و إثبات انه ما هو موجود و ما يحدث في طرابلس هو نتيجة سيطرة مليشيات الإرهاب والإتجار بالبشر و سيكون هناك وفود معها مستندات ووثائق وأسماء امراء المليشيات الذين يقومون بهذه الأعمال بالإضافة للعديد من القوائم تضم أسماء أمراء الحرب في  طرابلس حتى يكونوا في قبضة القوات المسلحة بمجرد تحرير العاصمة”.

ويرى أن تقرير الخارجية الأمريكية سيكون له أثر فعال وداعم بشكل كبير للقوات المسلحة خاصة أن موقف الولايات المتحدة تبني عليه جميع الدول مواقفها كما سيكون الموقف داعم للبرلمان من محاربة الإرهاب.