الخارجية الروسية تعلق على تقرير استخباراتي ألماني بشأن RT و”سبوتنيك” – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – انتقدت الخارجية الروسية تقريرا ألمانيا رسميا اتهم قناة RT الناطقة بالألمانية ووكالة “سبوتنيك” بـ”نشر الدعاية والمعلومات المضللة” مؤكدة أن الاستخبارات الألمانية وراء هذه الحملة.

وقالت الوزارة على لسان المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا، الخميس، إن التقرير الذي أعدته وزارة الخارجية الألمانية والمكتب الاتحادي لحماية الدستور (أحد الأجهزة الاستخباراتية المسؤول عن مكافحة التجسس في ألمانيا)، ونشر الأسبوع الماضي، يوجه اتهامات إلى RT و”سبوتنيك” دون تقديم أي أدلة.

وأضافت: “نعتبر أن سياسة كهذه غير مقبولة وتخرق المبادئ الأساسية لحرية الإعلام وحرية التعبير”، داعية الهيئات الدولية المختصة، وعلى رأسها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المعنية بحرية الإعلام، إلى إيلاء الانتباه إلى التقرير.

وأشارت زاخاروفا إلى أن التقرير الألماني يدعي أن “الشركات الروسية المملوكة للدولة تقدم نفسها على أنها وسائل إعلام مستقلة للتستر على عملها لصالح السلطات الروسية من أجل ممارسة تأثيرها بصورة ماكرة على الرأي العام”، وشددت على أن التقرير “مليء باتهامات موجهة جزافا، يتطابق مضمونها مع تلك التي كانت وجهتها رابطة الصحفيين الألمان”.

ووصفت زاخاروفا هذا التطابق بأنه مثير للاشتباه بأن صحفيي الرابطة استرشدوا بتعليمات من الاستخبارات الألمانية لشن حملة ضد RT و”سبوتنيك” في الفترة الأخيرة.

وأضافت زاخاروفا أن موسكو تعتبر التقرير جزءا من الحملة الهادفة إلى “خلق الأجواء العدائية والسامة تجاه وسائل الإعلام الروسية من طرف الاستخبارات”.

 

المصدر: نوفوستي