والدا الطالب الأمريكي المتوفى إثر سجنه في بيونغ يانغ يطلبان تسليم السفينة الكورية المحتجزة لهما – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – طالب والدا أوتو وارمبير الطالب الأمريكي الذي سجن في بيونغ يانغ وتوفي بعد أيام من إعادته لبلاده في حالة غيبوبة، بمصادرة سفينة الشحن الكورية المحتجزة لدى واشنطن ومنحها لهما.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” اليوم الأحد بأن فريد وسيندي وارمبير، والدا الطالب المذكور قدما دعوى إلى محكمة نيويورك الفدرالية الأربعاء الماضي يطالبان فيها بالأصول الكورية الشمالية المحتجزة في الولايات المتحدة، أي بسفينة الشحن Wise Honest التي احتجزت قبل نحو عام بتهمة خرق العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ ووصلت في مايو إلى إقليم ساموا الأمريكي.

وأشار والدا الطالب إلى أن كوريا الشمالية فشلت في الرد على اتهامها بـ”وفاة ابنهما الناجمة عن تعرضه للتعذيب” خلال احتجازه.

وأكد بن هاتش محامي عائلة وارمبير أن والدي الطالب مصممان على إجبار كوريا الشمالية على تحمل المسؤولية عن وفاة نجلهما، وسيبذلان كل ما بوسعهما من أجل مصادرة الأصول الكورية الشمالية أينما كانت.

ورفضت بيونغ يانغ الاتهامات بتعذيب الطالب الأمريكي وقالت إنه تلقى الرعاية الصحية المطلوبة، لكن الأطباء الأمريكيين كشفوا أنه تعرض في السجن لإصابة خطيرة في الدماغ أسفرت عن دخوله في غيبوبة.

ودان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب احتجاز وارمبير، مرجحا أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لم يكن على دراية بالحادث.

 

المصدر: “أسوشيتد برس”