أمل كلوني تنتصر لصحفية فلبينية “تتعرض للاضطهاد” على انتقادها دوتيرتي – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – انضمت المحامية اللبنانية البريطانية أمل كلوني إلى فريق الدفاع عن الصحفية الفلبينية ماريا ريسا، التي “تتعرض للاضطهاد” بسبب تحقيقاتها في أداء حكومة الرئيس رودريغو دوتيرتي.

وأعلن مكتب المحامية اللبنانية البريطانية المتخصصة بحقوق الإنسان أن “ماريا ريسا صحفية شجاعة تتعرض للاضطهاد بسبب عملها”.

وأضافت المحامية المتزوجة من الممثل الشهير جورج كلوني: “سنلجأ إلى كل السبل القانونية للدفاع عن حقوقها وحرية الصحافة ودولة القانون في الفلبين”.

واختيرت ريسا شخصية العام 2018 في مجلة “تايم” الأمريكية، وتواجه العديد من التهم المرتبطة بموقعها الإلكتروني “رابلر”.

ويتنقد موقع “رابلر” بشدة الحرب التي يقودها دوتيرتي في إطار مكافحة المخدرات والتي قتل خلالها آلاف الأشخاص.

وأوقفت ريسا في مارس الماضي فور وصولها إلى مطار مانيلا ثم أطلق سراحها بكفالة، واتهمت بأنها انتهكت القانون الذي يمنع الجهات الأجنبية من امتلاك وسائل إعلام محلية.

 

المصدر:”أ ف ب”