الاستماع إلى الموسيقى يحسن الأداء العقلي للجنين – صحيفة المرصد الليبية

كندا – يعتقد البعض أن الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية وخاصة موسيقى “موتسارت” يمكن أن تحسن الأداء العقلي، وترفع من ذكاء الأجنة، لكن لا يوجد ما يؤكد ذلك إلا أن التجارب لا تنفي التأثير الإيجابي للموسيقى الكلاسيكية والموسيقى المريحة للأعصاب عمومًا، والتي يمكنك استخدامها فيما بعد لتهدئة طفلك ومساعدته على النوم العميق.

ومع ذلك يمكنك الاستماع إلى الموسيقى ذات الإيقاع السريع أو الصاخب إذا كان ذلك يتناسب مع ذوقك، ولكن حاولي قدر الإمكان ألا تسرفي في سماعها، فإن ذبذبات الصوت العالية تسبب توترًا لطفلك الذي لم يولد بعد فتعرضك للأصوات العالية باستمرار طوال فترة حملك يؤثر سلبًا على جنينك، وربما يعرضك للولادة المبكرة أو ولادة طفل أقل من الوزن الطبيعي، وقد يتسبب التعرض المستمر للأصوات الصاخبة في فقدان السمع عند ولادته، لذا التزمي بالنصيحتين التاليتين:
لا تضعي سماعات الرأس أو أي أجهزة بالقرب من بطنك، فالسائل الأمينوسي المحيط بطفلك قادر على نقل الأصوات إليه حتى وإن كانت غير واضحة.
احتفظي بصوت الموسيقى منخفضًا قدر الإمكان، بحيث لا يزيد على 50 ديسيبل، أي ما يعادل صوت غسالة الملابس.

 

رويترز