المشري: ليبيا تتعرض لإنقلاب عسكري هدفه وأد العملية الديمقراطية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – التقى رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين والوفد المرافق له أمس الأربعاء وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبدالله في العاصمة الماليزية كوالالمبور بحضور نائب وزير الدفاع الماليزي وعضو البرلمان محمد جوهري بن بهاروم ووكيل شمال أفريقيا والشرق الأوسط ايسرى عزينزام.

وفد مجلس الدولة خلال لقائه مسؤولين بالحكومة الماليزية

عضو المؤتمر العام منذ عام 2012 ناقش خلال اللقاء بحسب المكتب الإعلامي لمجلس الدولة العلاقات المشتركة بين ماليزيا وليبيا وسبل تطويرها ، واصفاً ما تتعرض له ليبيا بـ”إنقلاب عسكري ” (تقدم القوات لمسلحة إلى العاصمة) مدعوم من دول إقليمية تسعى لوأد ما وصفه بـ”العملية الديمقراطية،مطالبا في الوقت ذاته بدعم ماليزيا للحكومة الشرعية بليبيا في المحافل الدولية.

ومن جهته، أعرب الجانب الماليزي عن قوة العلاقة بين البلدين خاصة في المجالين التعليمي والاقتصادي ، مؤكدين أن ماليزيا ستدعم بقوة الحكومة الشرعية في ليبيا وأنها ضد الحلول العسكرية، رافضين في ذات الوقت بحسب إعلام المجلس الاستشاري ما أسموه بـ”العدوان الذي تتعرض له العاصمة طرابلس” وما صحبه من جرائم ضد المدنيين حسب زعمهم.