الجيش الجزائري يخصص 6 طائرات لنقل مشجعين لحضور مباراة نيجيريا – صحيفة المرصد الليبية

الجزائر – أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، السبت، تخصيص 6 طائرات لنقل مشجعين إلى مصر، لحضور مباراة المنتخب الوطني في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا لكرة القدم أمام نيجيريا، الأحد.

وبهذا القرار، يرتفع عدد الطائرات التي خصصتها السلطات لنقل المشجعين بين مدنية وعسكرية إلى 16، ضمن جسر جوي مع القاهرة لدعم “محاربي الصحراء”.

وقالت الوزارة في بيان، اطلعت عليه الأناضول، “على إثر التأهل المستحق للفريق الوطني لكرة القدم، إلى الدور نصف النهائي لكاس أمم إفريقيا، قررت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع رئيس الوزراء (نور الدين بدوي)، تخصيص ست طائرات نقل عسكرية، لفائدة ستمئة مناصر جزائري”.

وأضاف البيان أن الخطوة جاءت “من أجل دعم وتشجيع أشبال الفريق الوطني، وتحفيزهم على الفوز بهذا اللقب القاري الهام”.

وتابع: “إن الجيش الوطني الشعبي.. نزولا عند رغبة شريحة كبيرة من فئة الشباب لحضور هذه المقابلة التاريخية، أبى إلا أن يكون في الموعد دائما إلى جانب إخوانه المواطنين”.

والجمعة، أمر رئيس الوزراء الجزائري، بإقامة جسر جوي جديد من 10 طائرات، لنقل مزيد من المشجعين إلى مصر، لحضور مباراة نيجيريا.

وأوضح التلفزيون الرسمي، أن هذه الطائرات ستنطلق، السبت، من مطارات الجزائر العاصمة، ووهران (غرب)، وقسنطينة (شرق)، وورقلة (جنوب).

ولم يكشف المصدر، عن عدد المشجعين الذين سيتم نقلهم، لكن عادة ما تخصص شركة الخطوط الجوية الحكومية، طائرات بسعة 250 مسافرا في هذه المناسبات، ما يعني أن الجسر سينقل قرابة 2500 مشجع.

والأربعاء الماضي، خصصت السلطات جسرا جويا نقل مئات المشجعين في رحلات مباشرة إلى السويس المصرية، لدعم المنتخب الذي واجه نظيره الإيفواري في ربع النهائي، لكنهم عادوا في اليوم نفسه.

وتأهلت الجزائر بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 4-3، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وعقب المباراة، صرح عبد الرؤوف سليم، وزير الرياضة، بوجود جسر جوي سينقل مزيدا من المشجعين إلى مصر، قبل مباراة نصف النهائي أمام نيجيريا.

وقال سليم، “الشعب الجزائري أبدى رغبة كبيرة في الحضور إلى القاهرة، من أجل مؤازرة المنتخب، وسنعمل جاهدين على نقل أكبر عدد ممكن خلال الأيام المقبلة”.

 

الأناضول