قرار لبلدية باريس يثير حفيظة روما – صحيفة المرصد الليبية

إيطاليا – ندد وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، بما أسماه “النفاق الفرنسي”، بعد قرار بلدية باريس تكريم قائدتي سفينة ألمانية أنقذتا مهاجرين في مياه المتوسط.

وكتب سالفيني اليوم فى “تويتر” تعليقا على المبادرة الفرنسية قال فيه “النفاق الفرنسي هو مكافأة الربانة  الألمانية كارولا راكيتي كما لو أنها بطلة، في حين أن باريس ذاتها لم تستجب لطلبات المساعدة التي أطلقتها (ربانة السفينة)”.

وتعتزم مدينة باريس منح ميدالية “Grand Vermeil” لقائدتي السفينة “Sea Watch 3” كارولا راكيتي وبيا كليمب حتى تؤكد دعمها “للنساء والرجال الذين يسعون لإنقاذ المهاجرين يوميا”.

وقال نائب رئيس بلدية باريس باتريك كلوغمان “إن كارولا راكيتي وبيا كليمب رمزان للكفاح، وحاملتان للقيم الأوروبية التي ندعو سكان قارتنا لأن يظلوا أوفياء لها”.

يذكر أن راكيتي اعتقلت نهاية يونيو المنصرم بعد أن رست سفينتها بالقوة (دون موافقة السلطات الإيطالية) في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية من أجل إنزال 40 مهاجرا غير شرعي بقوا على متن السفينة لأكثر من أسبوعين.

ومن المتوقع محاكمة راكيتي في 18 يوليو بصقلية، فيما لا تزال كليمب متابعة من قبل القضاء الإيطالي.

 

المصدر: “لوفيغارو” + “أ ف ب”