العميد المحجوب: منطقة الزطارنة شرق طرابلس تخضع كلياً لسيطرة الجيش – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العميد خالد المحجوب وآمر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة إن الجيش أحرز تقدمًا كبيرًا في محور الزطارنة شرق طرابلس.

العميد المحجوب أوضح في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية أمس الثلاثاء أن منطقة الزطارنة التي كانت خاضعة لميليشيات الوفاق باتت خاضعة كليًا تحت سيطرة الجيش ، مؤكداً أن الميليشيات المسلحة هربت معظمها إلى خارج المدينة فيما تمكنت وحدات الجيش من إلقاء القبض على بعض منهم، مشيرًا إلى أن العتاد العسكري لم يكن ثقيلًا ولم يكن هناك مدرعات بل مجرد سيارات وعربات عسكرية.

وبشأن بدء المرحلة الحاسمة في معركة طرابلس أجاب قائلًا: “ستبدأ قريبًا، والأمر كله بيد القيادة العامة وغرفة العمليات”.

وفيما يخص الوضع داخل طرابلس، أكد العميد المحجوب أن هناك انهيارًا لميليشيات الوفاق كل يوم في منطقة مختلفة مع التقدم الكبير الذي تحرزه قوات الجيش،لافتاً إلى أن هناك تصاعدًا في حالة الرفض الشعبي لتلك الميليشيات.

 وأشار آمر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة إلى أن الجيش سجل عمليات شراء كبيرة لعملات أجنبية وحركة كبيرة في سوق الدولار بالعاصمة طرابلس من جانب الميليشيات ما يدل على عمليات الهروب التي تنفذها تلك الميليشيات بعد تكبدها خسائر فادحة.

وبيّن المحجوب أن القوات الجوية للجيش نفذت أمس الأول ضربات جوية في منطقة العزيزية ومدينة غريان وأوقعت إصابات دقيقة ومباشرة ووصل عدد كبير من القتلى والجرحى إلى مستشفى غريان.

العميد المحجوب أكد أن الضربات طالت ميليشيات أبو عبيدة الزاوي واحد من قيادات تنظيم القاعدة في ليبيا.