مجلس شباب المشاشية يطالب السراج والمشري بموقف من محاولة قتل المشاي كموقفهم من سرقيوة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – طالب مجلس شباب قبائل المشاشية رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير داخليته فتحي باشاآغا ورئيس مجلس الدولة الإستشاري خالد المشري بايضاح موقفهم من خطف رئيس مركز الرقابة على الاغذية والادوية محمد عمر المشاي التابع لهيئة الرقابة الإدارية.

وعبّر المجلس في بيان تلقت المرصد نسخة منه اليوم الخميس عن إستغرابه الشديد من إصدار هذه الجهات التي ذكرها بيانات إدانة فورية لحادثة إختفاء النائبة سهام سرقيوة في بنغازي بينما صمت تماماً عن حادثة خطف المشاي في وضح النهار متهماً هذه الجهات باستغلال هذه الحوادث لاغراض سياسية وتجاهل بعضها الآخر .

وإستنكر المجلس التهم التي قال بأن “مليشيا غنيوة ” لفقتها للمشاي عند إفتضاح وقوفها وراء حادثة خطفه وإطلاق النار عليه مؤكداً بأن ماحصل للمعني عملية خطف عقابية لفضحه عمليات توريد فاسدة تتورط بها شركات مرتبطة بالمليشيات وببعض رجال الأعمال الفاسدين المرتبطين بها،وذلك وفقاً للبيان .

وفي سياق متصل،أصدر مجلس حكماء وأعيان قبائل المشاشية بيان إدانة لعملية خطف المشاي محملاً المجلس الرئاسي ووزارة داخليته مسؤولية ماحدث له كما طالبهم بالعمل على إطلاق سراح كه فوراً ومعاقبة الجناة .