الدرسي: مناخ الفوضى وغياب الدولة المركزية جعل من ليبيا واجهة لمعظم العناصر الإرهابية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رفض عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي أن تكون تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي أطلقها في الخامس من شهر يوليو الحالي حول نقل عناصر مسلحة من محافظة إدلب السورية إلى ليبيا مكايدة مع أنقرة على خلفية العمليات العسكرية في إدلب.

الدرسي قال في تصريحات خاصة لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الجمعة إن مناخ الفوضى وغياب الدولة المركزية في ليبيا فضلا عما خصصته حكومة الوفاق من أموال للتصدي لقوات الجيش الوطني جعل من ليبيا واجهة مفضلة لمعظم العناصر التي بات وجودها مهددا في سوريا أو تلك التي تبحث عن فرص أفضل.

ورأى عضو مجلس النواب أن كل الدلائل تشير إلى إحتمال إنتقال زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي إلى الصحراء الليبية عن طريق تركيا بعد أن سقطت دولته المزعومة في العراق وسوريا.