بلدية سبها لـ الرئاسي: حقنا سنأخذه بالقانون بعد إيقافكم حسابات البلدية بمصرف الجمهورية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد عميد بلدية سبها حامد الخيالي على عدم علمهم بقرار إيقاف حساب المجلس البلدي سبها في مصرف الجمهورية من قبل المجلس الرئاسي إلا عن طريق المصرف من خلال بعض الأشخاص الذين تتعامل البلدية معهم حيث تم منحهم الصكوك وتبين بعد ذهابهم للمصرف أن الحسابات مقفله.

الخيالي قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “live” الذي يذاع عبر قناة “218News”وتابعته صحيفة المرصد إنه فور علمه بإيقاف حساب البلدية توجه إلى المصرف لمعرفة الأسباب وراء إتخاذ مثل هذا القرار ليتبين أن برقية وصلت للمصرف لإيقاف الحسابات.

وإستطرد حديثه مضيفاً :” المحاكم ألغت الإنتخابات وليس هناك شروط لتقفل حسابات، لا يوجد حكم نهائي من المحكمة ضدنا بالتجميد ليس هناك إعلان من أي جهة تريد منا ديون بالتالي الإجراءات التي قامت بها الوزارة ليست الحد الأدنى من المسؤولية والمهنية لأن هذه الأموال غايتها تسيير الأعمال والخدمات اليومية للمجلس البلدي والمستفيد منها ناس بسطاء قاموا بأعمال مقابل أجور”.

وأشار إلى أنه في حال إتخذت الوزارة هذه الإجراءات بناء على أسباب ضمنية أو مجاملات ستقوم البلدية بإحالة الإجراء إلى القضاء الإداري للفصل فيه لأن موظفي البلدية يعملون منذ ما يقارب الشهرين ونصف دون مرتبات وإحتياجات يومية مما شلّ حركتها بالكامل.

الخيالي شدد على وقوفهم مع الجيش والشرطة وبناء وإستقرار الدولة ومع أي شخص يريد ذلك، منوهاً إلى أن الضغوطات التي تتعرض لها بلدية سبها لكي تتجه نحو اتجاه معين لا يمكن أن تؤثر على إتجاههم ووقوفهم مع الجيش.

ولفت إلى أن قرار إيقاف حسابات البلدية الذي تم إتخاذه من قبل المجلس الرئاسي هدفه ابتزازهم والتأثير في موقفهم، مبيناً أن حقهم سيأخذونه في أي وقت عن طريق القانون والجهات المسؤولة. 

في ختام مداختله ناشد الحكومة المؤقتة لمساعدتهم في الفترة القادمة لإتخاذ الإجراءات اللازمة وإيجاد حلول للأزمة الحالية.