وفد من مجلس الدولة يزور المغرب لمناقشة الوضع في ليبيا ومايحدث بطرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – زار وفد من مجلس الدولة الإستشاري وهم أعضاء بالمؤتمر العام منذ عام 2012 برئاسة خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي.

الوفد التقى وفقاً للمكتب الإعلامي التابع للمجلس الاستشاري الأمين العام للإتحاد الطيب البكوش وأعضاء الأمانة العامة بمقر الاتحاد في العاصمة المغربية الرباط.

وناقش الوفد وضع الاتحاد وضرورة تفعيل مؤسساته كما تم مناقشة الوضع في ليبيا والآثار المترتبة على ما وصفوه بـ”العدوان الإجرامي” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) الذي تتعرض له إحدى عواصم الاتحاد المغاربي من قبل من وصفوهم بـ”ميليشيات خارجة عن القانون” (القوات المسلحة الليبية).

بدوره أكد المشري على أن اتحاد المغرب العربي يمكن أن يلعب دور مهم في ربط جسور التعاون والأخوة بين بلدان اتحاد المغرب العربي ورفع التحديات التي تهدد المنطقة خاصة أن العالم يتجه نحو بناء تكتلات اقتصادية قوية.

واتفق الجانبان على أن الخيار الأمثل لحل الأزمة في ليبيا هو رفض العمليات العسكرية وحقن دماء الشعب الليبي والتشبت بالحوار وتجنيب البلاد التدخلات الخارجية التي تعرقل الحلول السياسة السلمية بحسب المكتب الاعلامي للمجلس الاستشاري.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

كما التقى وفد المجلس أمس الجمعة سعد الدين العثماني رئيس الوزراء المغربي بمقر إقامته بالعاصمة المغربية الرباط حيث تم مناقشة الوضع في ليبيا والآثار المترتبة على “العدوان الإجرامي” الذي تتعرض له طرابلس .

وشدد رئيس الوزراء المغربي على التزام المغرب بالاتفاق السياسي والاعتراف فقط بالأجسام المنبثقة عنه ورفض أي استخدام للقوة لفرض غير ذلك.