الحويج: أردوغان يعتمد على الميليشيات المسلحة لخدمة مشروعه في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – بيّن وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة عبد الهادي الحويج أن النظام التركي يعتمد الأيديولوجيا المرتبطة بالإرهاب لخدمة أهدافه التوسعية حيث يعد الداعم الرئيس للميليشيات المسلحة المسيطرة على مفاصل الحكم في طرابلس ليهيمن من خلالها على القرار السياسي والاقتصادي والمالي وحتى الثقافي.

الحويج أشار في تصريح لصحيفة”البيان” وتابعته صحيفة المرصد إلى أن تركيا تقوم بذلك ليضمن حماية أتباعه من قياديي التطرف المتورطين في الانقلاب على نتائج انتخابات 2014 وفي نهب ثروات الشعب الليبي وفي تخطيط وتنفيذ جرائم ضد المدن والقرى والقبائل وضد المدنيين في كل أرجاء ليبيا تقريباً.

ولفت إلى أن الميليشيات المسلحة تمثل بالنسبة لأردوغان القوة التي يعتمد عليها في خدمة مشروعه بالبلاد  خاصة في محاولة تعطيل إعادة بناء الدولة ومؤسساتها العسكرية والأمنية والتوصل إلى الحل السياسي والمصالحة الوطنية الشاملة.

الحويج نوّه إلى أن النظام التركي يستفيد من استمرار حالة الفوضى طالما أن إنتاج النفط متواصل ووارداته تصل بانتظام إلى حكومة يمتلك مفاتيح التحكم فيها عبر جماعة الإخوان وكذلك عبر أمراء الحرب الموالين له ويخشى الوصول إلى الحل النهائي الذي قد لا يجد فيه حلفاؤه المكانة التي يبحثون عنها نظراً لفقدانهم شرعية الشارع الليبي ونظراً لأن استتباب الأمن والاستقرار قد يجعلهم محل ملاحقة قضائية بسبب جرائمهم المرتكبة في حق ليبيا الدولة والشعب والمقدرات.