بريطانيا توجه رسالة لمجلس الأمن بشأن احتجاز إيران ناقلتها “ستينا إمبيرو” – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – بعثت لندن برسالة إلى مجلس الأمن الدولي قالت فيها إن ناقلة ترفع العلم البريطاني احتجزتها إيران، واقتربت منها القوات الإيرانية عندما كانت في المياه العمانية.

وكتبت بريطانيا في الرسالة: “كانت السفينة “ستينا إمبيرو” تعبر مضيقا دوليا بما يكفله القانون الدولي… إذ يشترط القانون الدولي عدم عرقلة حق المرور، وبالتالي فإن الإجراء الإيراني يمثل تدخلا لا شرعيا”.

وأضافت أن “التوترات الحالية مثيرة للقلق للغاية وأولويتنا تنصب على التهدئة ولا نسعى للمواجهة مع إيران”.

وشددت في الرسالة على أن تهديد الملاحة أثناء العمل بصورة شرعية في الممرات المعترف بها دوليا غير مقبول ويمثل تصعيدا كبيرا.

ودعت بريطانيا إيران إلى الإفراج عن الناقلة “ستينا إمبيرو”، وأبلغت مجلس الأمن بأنها تعمل على حل القضية بالسبل الدبلوماسية.

وينظر الغرب إلى الحادث الذي وقع يوم الجمعة في أهم ممر مائي لتجارة النفط العالمية على أنه تصعيد كبير بعد 3 أشهر من التصعيد بين إيران والولايات المتحدة، كما يأتي أيضا بعد تهديدات من طهران بالرد على احتجاز بريطانيا للناقلة الإيرانية “غريس 1” في الرابع من يوليو بذريعة انتهاك العقوبات المفروضة على سوريا.

 

المصدر: وكالات