بريطانيا: ناقلتنا احتجزت في المياه العمانية فيما كانت سفينتنا الحربية على بعد ساعة عنها – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – وصفت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت احتجاز إيران للناقلة البريطانية Stena Impero بأنه خطوة عدائية، قائلة إن الحادث لم يقع في المياه الإيرانية، وإنما في العمانية.

وشكرت الوزيرة في تصريح تلفزيوني أمس البحرية البريطانية على ما فعلت في سبيل “ردع الهجوم وحماية عشرات السفن التجارية أثناء عبورها مضيق هرمز”، لافتة إلى أن الفرقاطة البريطانية HMS Montrose كانت على بعد 60 دقيقة عن موقع احتجاز الناقلة.

وشددت موردونت على أن لندن ستواصل العمل مع شركائها الدوليين لضمان حرية الملاحة عبر المضيق الاستراتيجي، مشيرة إلى أن ما يصل إلى 30 سفينة بريطانية تعبر المضيق يوميا.

وأعلن “الحرس الثوري” الإيراني أن الفرقاطة البريطانية حاولت منع احتجاز الناقلة بإرسال مروحيتين إلى موقع الحادث لكنها فشلت في تحقيق هذا الهدف.

واحتجزت إيران الجمعة الناقلة البريطانية بدعوى مخالفتها قوانين الملاحة واصطدامها بقارب صيد في مضيق هرمز، ليتم اقتيادها إلى ميناء بندر عباس.

وسبق أن احتجزت سلطات جبل طارق وبريطانيا أوائل الشهر الجاري ناقلة النفط الإيرانية Grace1، التي قيل إنها كانت متوجهة إلى سوريا خرقا للعقوبات الأوروبية ضد دمشق، وهو ما رفضته طهران مطالبة بالإفراج عنها.

وعلى خلفية حادثة احتجاز الناقلة البريطانية تعرضت السلطات البريطانية لانتقادات شديدة داخل المملكة المتحدة لعجزها عن ضمان أمن سفنها في مضيق هرمز.

 

المصدر: وكالات