بوشحمة: الحديث عن الدعم التركي لقواتنا كذب.. ونتقدم في جميع المحاور – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد القيادي العسكري بمدينة مصراتة وآمر غرفة العمليات الميدانية التابعة للرئاسي في طرابلس أحمد أبو شحمة على تمكن مسلحي الوفاق من صد هجوم القوات المسلحة في محاور عين زارة ووادي الربيع، زاعماً تدمير بعض الآليات وغنم مجموعة اخرى والقضاء على من وصفهم بـ”المرتزقة ومليشيات الكرامة” (القوات المسلحة الليبية.

أبو شحمة وصف خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد الإشتباكات بـ”القوية والشرسة”، مشيراً إلى تمكن من وصفهم بـ”القوات المساندة لحكومة الوفاق” من القضاء على مجموعة كبيرة ممن وصفهم بـ”مليشيات العدو” وإحراز تقدم في وادي الربيع وعين زارة حسب زعمه.

وقال :” بالنسبة لهذا اليوم كان يعول عليه مجرم الحرب حفتر ومليشياته لإختراق دفاعات جيش حكومة الوفاق والتمكن من النصر لكن كان التصدي لهم وإنقلب السحر على الساحر هجوم اليوم سيكون صفعة قوية لمليشيات الكرامة ومن يؤيد المتمرد”.

كما زعم أيضاً تقدم مسلحي الوفاق في خلة الفرجان واليرموك والتي قال إنها تشهد اشتباكات عنيفة ، أما محاور العزيزية أكد بأنه يشهد بعض الإشتباكات البسيطة لتثبيت من وصفهم بـ”العدو” وإثبات أن القوات المسلحة لن تتمكن من التقدم بل التقهقر والإنسحاب حسب زعمه.

وأشار إلى أن إستمرارية الدفاع أو البدء بعملية جديدة لمسلحيهم المدعومين بعدد من المطلوبين محلياً ودولياً يتوقف على حسب طبيعة المعركة والاوضاع الميدانية التي يتم دراستها لإتخاذ الإجراء أو الخطوة المناسبة من قبلهم.

وعلق على تصريحات قائد محور عين زارة بجنوب طرابلس التابع للجيش فوزي المنصوري حول أن القوات المسلحة تواجه مليشيات مدعومة من تركيا خاصة بعد الغطاء الجوي المقدم لهم من طائرات تركية بدون طيار قائلاً :”التصريحات سواء كانت من هذا الشخص أو الناطق الرسمي لمليشيات حفتر وبعض القنوات التابعة له كل الناس تعلم مدى ما وصلوا له من كذب، هذا الكلام عاري عن الصحة في عدة تقدمات وأماكن قالوا بالأيام الماضية أنهم سيطروا عليها كوادي الربيع والطريق الساحلي واليرموك لمحاولة رفع معنويات جنودهم المنسحبين الذين يبحثون الآن عن مخرج أو مكان للهروب من هذا المأزق”.