بيان متناقض من الرئاسي مع بيان السفارة الأمريكية عن لقاء السراج والقائم بالأعمال بالوكالة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أدلى المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج مساء الثلاثاء ببيان حول لقاء السراج بـ ” جوشوا هاريس ”  القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الامريكية لدى ليبيا حيث سافر صباحاً من طرابلس إلى العاصمة التونسية لأجل اللقاء به .

وجاء بيان الرئاسي متناقضاً مع البيان المقتضب الصادر عن السفارة الأمريكية حول اللقاء ، حيث تناول الاجتماع – وفقاً للرئاسي التعاون في مكافحة الإرهاب ، ومواصلة التنسيق في ملاحقة فلوله وإلى أن يتم القضاء عليه، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في هذا الجانب.

السفارة الأمريكية عبر حسابها الرسمي على فيسبوك : إلتقى القائم بالأعمال بالوكالة جوشوا هاريس برئيس الوزراء فايز السراج مساء اليوم لمناقشة التعاون المستمر لهزيمة الإرهاب. وأكدوا ( السراج و هاريس ) على أهمية الوقف الفوري للقتال بطرابلس والعودة فوراً للعملية السياسية برعاية أممية.

أما التناقض ، فقد جاء في بيان الرئاسي حول تطرق الاجتماع إلى مستجدات الأوضاع في ليبيا حيث أكد البيان بأن ” السراج أكد على موقف حكومة الوفاق الوطني الراسخ في مواجهة الاعتداء الذي تتعرض له العاصمة طرابلس حماية للسكان ودفاعا عن مدنية الدولة وإلى أن يتم دحره ” .

وهو ماجاء متناقضاً مع البيان الأمريكي الذي أكد بأن كل من السراج وهاريس قد أكد كلاهما على أهمية وقف القتال فوراً في طرابلس والعودة للعملية السياسية برعاية الأمم المتحدة .

وأضاف بيان الرئاسي بأن القائم بالأعمال الأمريكي هو من أكد حرص الولايات المتحدة على الإنهاء الفوري للقتال وأن يعود الليبيين إلى المسار السياسي .

المرصد – متابعات