كشف سر مصاص الدماء الغامض – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – كشف الباحثون أصل الرجل مصاص الدماء الذي دفن في أوائل القرن التاسع عشر في نيو إنجلاند. كان السكان المحليون في ذاك الوقت يؤمنون بالخرافات ويخافون من انبعاث المتوفي بسبب السل.

يفيد موقع Science Alert  بأن الناس آنذاك كانوا يؤمنون بالخرافات ويعتقدون أن الأشخاص الذين يموتون بسبب مرض السل يبعثون على شكل أشباح وينشرون المرض القاتل.

حلل الباحثون الحمض النووي وحددوا نسب الرجل، وبعد الاطلاع على ما نشرته الصحف القديمة والوثائق المحفوظة، اتضح أن اسمه جون باربر  وكان مزارعا وتوفي بسبب إصابته بمرض السل الرئوي. كما كان يعاني من التهاب المفاصل وكسر في عظم الترقوة لم يلتئم بصورة نهائية.

وقد عثر على رفات الرجل عام 1990 في مقلع للحصى بمدينة غريسفولد بولاية كونيتيكت الأمريكية. الجمجمة والأطراف كانت موضوعة على الأضلاع، ما يشير إلى إعادة دفن الجثة. كان قاع القبر مرصوفا بالحجر وفي غطاء التابوت الخشبي كتب اسم الرجل وعمره باستخدام مسامير نحاسية – JB 55.

وكان أقرباء المتوفي في نيو إنجلاند يقومون بإعادة دفن جثة المتوفي بسبب مرض السل، بعد أن يستأصلوا قلبه لحرقه ليستنشق أقاربه الدخان، حيث وفقا لاعتقادهم كان ذلك يقي من الإصابة بالمرض. كما كانوا يفصلون الرأس عن الجسد ويكسرون عظامه  أو يغرزون رمحا في صدره.

 

المصدر: لينتا. رو