مع تشديد الضغط الأمريكي على فنزويلا.. بولتون يحث روسيا على “عدم رفع الرهان في معركة خاسرة” – صحيفة المرصد الليبية

بيرو – دعا مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، لزيادة الضغط الدولي على حكومة فنزويلا بعد أن جمدت واشنطن أصولها، داعيا روسيا وغيرها من الدول الداعمة لكاراكاس للتخلي عنها قبل أن تفلس.

وفي كلمة ألقاها اليوم خلال مشاركته في قمة دول “مجموعة ليما” حول فنزويلا، شدد بولتون على أنه بإمكان الولايات المتحدة معاقبة “أي شخص” يساعد مادورو وحكومته، مشيرا إلى أن الأمر الرئاسي الصادر عن البيت الأبيض بشأن تجميد كافة أصول الحكومة الفنزويلية، يتيح أيضا فرض عقوبات على أجانب يقدمون أي دعم للمواطنين الفنزويليين المشمولين بعقوبات واشنطن ضد فنزويلا.

وأضاف: “الوقت قد حان للعمل. وتعمل الولايات المتحدة بحزم من أجل قطع الموارد المالية عن مادورو وتسريع عملية الانتقال الديمقراطي السلمي”.

وتابع قائلا: “وقت الحوار انتهى.. مادورو وصل إلى نهاية عهده”.

وأكد بولتون أن العقوبات الجديدة ضد فنزويلا، التي تشمل للبنك المركزي وشركة النفط الفنزويلية، تمثل “رسالة تحذير إلى الأطراف الراغبة بالانخراط في أعمال تجارية مع نظام مادورو”.

وخاطب السلطات الروسية قائلا: “مجددا نحث روسيا وخاصة أولئك الذين يتحكمون بنظامها المالي، ونقول لهم: لا ترفعوا مستوى الرهان في المعركة الخاسرة”.

ودعا الصين إلى الاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي تدعمه واشنطن، كرئيس شرعي لفنزويلا، إذا كانت تريد استرجاع القروض المقدمة لكاراكاس حسب تعبيره..

ورجح بولتون أن ترفض أي حكومة فنزويلية جديدة ستخلف نظام مادورو سداد الديون المستحقة على سابقتها.

وأكد بولتون أن العقوبات على فنزويلا تشبه تلك التي تفرضها واشنطن على إيران وكوريا الشمالية وسوريا، مضيفا بلهجة ساخرة: “الآن دخلت فنزويلا هذا النادي المميز للدول المارقة”.

وجدد التأكيد على أن “جميع الخيارات مطروحة على الطاولة”، لكنه شدد أن واشنطن تسعى إلى “انتقال سلمي للسلطة” في فنزويلا.

 

المصدر: وكالات