الأمم المتحدة: ندرس دعم عملية الانتقال والإصلاح الاقتصادي بالسودان – صحيفة المرصد الليبية

السودان – أعلنت الأمم المتحدة، امس أنها تدرس تنسيق دعم عملية الانتقال والإصلاح الاقتصادي في السودان خلال الفترة القادمة.

جاء ذلك لدى لقاء مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان نيكولاس هايسوم، رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري جمال عمر، في القصر الرئاسي بالخرطوم، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وقال هايسوم، إن المنظمة “تدرس الآن تنسيق جهود كل وكالاتها وصناديقها ذات الصلة، لدعم عملية الانتقال والإصلاح الاقتصادي في السودان خلال الفترة القادمة”.

وأفادت الوكالة الرسمية، أن عمر، قدم شرحا لتطورات الأوضاع في البلاد.

كما قدم دعوة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، لحضور المراسم الرسمية لتوقيع الإعلان الدستوري في أغسطس/ آب الجاري، بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

والأحد الماضي، وقع المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الشعبي، بالأحرف الأولى وثيقة “الإعلان الدستوري”، بوساطة من الاتحاد الإفريقي.

واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرا يتقاسمان خلالها السلطة، وتنتهي بإجراء انتخابات.

ومن المقرر أن يوقع الطرفان، في 17 أغسطس الجاري، بشكل نهائي اتفاق وثيقة “الإعلان الدستوري”.

ويشهد السودان اضطرابات منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

الأناضول