الزوبي يكشف عن ” قاتل بطيء ” يتربص بمحاور القتال – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إنتقد آمر الكتيبة “301 “ التابعة للمنطقة العسكرية الوسطى برئاسة أركان الوفاق  عبدالسلام الزوبي الرافضين للقرار الذي أصدره رئيس الرئاسي فائز السراج بشأن صرف مكافآت للمسلحين الموالين لحكومته ممن يطلق عليهم إسم ” قوات الجيش والساندين لها ” .

وغرّد الزوبي الثلاثاء والاربعاء منزعجاً عبر حسابه الرسمي على تويتر منتفداً من المنزعجين من القرار قائلاً : ” أزعجتهم مكافئة علنية 3000 دينار، مقدرها مُقسَّم على أربعة أشهر، 750 للشهر الواحد في تبَّات القتال ” .

وقال الزوبي أن تلك التبّات هي التي يوجد فيها صوت الموت الذي يصدع من بنادق من وصفهم بـ ” العملاء  ” تجاه من أسماهم  الرجال الشرفاء ، في إشارة منه للقوات التي تقاتل في صفوف حكومة الوفاق .

وختم الزوبي هذه التغريدة قائلاً : ” ولكن هيهات هيهات بالمال أو من دونه، فالرجال أقسموا بأن لا رجوع حتى النصر، والمكافئة هي زردة وصول ⁧الدعم⁩ الجديد ” في إشارة أخرى منه لوصول دعم ما لهم من جهة أو ربما دولة لم يسمها .

وفي تغريدة أخرى تحدث الزوبي عن ما أسماه ” محور القرار  السياسي ” الذي يرى ربما بأنه مكمل للمحور العسكري معتبراً إياه المحور الأخطر في هذه المعركة التي يخوضونها منذ أبريل الماضي.

تغريدة الزوبي ” القاتل البطيء والمال المخابراتي في دهاليز القرار السياسي

وألمح الزوبي إلى أن محور⁩ صناعة القرار السياسي هو أخطر المحاور هلاكاً إن أصابه ما أسماه ” مال السحت المخابراتي ” بحيث يصبح قاتل بطيء يهوي بأهل القتال للهواية شيء فشيءً ، وذلك على حد وصفه .

ولم يكشف آمر الكتيبة 301 بالتحديد عن الجهة أو الشخص أو الأشخاص المعنيين بحديثه عن ” محور صناعة القرار السياسي ”  ، لكن الواضح بأنه يعني أحد المشار لهم ممن يدورون في فلك مجلس الرئاسي وحكومته كونه لايعترف بسواهم كواجهة سياسية تصنع هذا المحور .

وختم تغريدته قائلاً عن ما أسماه ” المال المخابراتي السحت ”  وتأثيره بوصفه : ” هو ⁧السُّم⁩ الذي يخالط عسل التصريحات في شهد الحبر، لكن الرجال فوق الأقلام متابعون، وللخونة قالعون، ولسجنهم يُجهِّزون، فقط عليكم أن تنتظروا وتشاهدوا ” .

المرصد – متابعات