الجيش العراقي يطالب قياديا مقربا من الحشد الشعبي بالاعتذار – صحيفة المرصد الليبية

العراق – استنكرت قيادة العمليات المشتركة، التصريحات التي وصفتها بـ”المسيئة” للجيش العراقي، فيما طالبت القيادي بحركة النجباء يوسف الناصري بالاعتذار بشأن هذه التصريحات. 

وطالب رجل الدين المقرب من حركة “النجباء” (منضوية ضمن الحشد الشعبي) يوسف الناصري في مقابلة تلفزيونية، الثلاثاء، بحل الجيش العراقي ووصفه بـ “جيش مرتزق وليس أصيلا”، معتبرا الحشد الشعبي هو “الجيش الأول في العراق وليس رديفا”.

وتوعدت قيادة العمليات المشتركة “أعلى سلطة عسكرية في العراق”، بمقاضاة كل من “يحاول الإساءة للجيش”.

وقال الفريق الركن نائب قائد العمليات المشتركة (تتبع للدفاع) عبد الأمير رشيد يار الله في بيان، اليوم، إنه تفاجأ “بتصريح غريب من الشيخ يوسف الناصري الذي اتهم الجيش بتهم قاسية تطعن بوطنيته ويطالب بحل الجيش”.

وأضاف “هنا تبين قيادة العمليات المشتركة استنكارها لهذا التصريح الغريب وتطالب صاحبه بسحبه والاعتذار عنه”.

ولفت إلى أن “قيادة العمليات المشتركة تحتفظ بحقها القانوني في اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق من يحاول الإساءة للجيش العراقي والقوات الأمنية”.

من جانبها اعتبرت مديرية الإعلام في الحشد الشعبي في وقت سابق اليوم، تصريح الناصري بأنه “إساءة تعبر عن وجهة نظره الشخصية”، فيما وصفت حركة “النجباء” المطالبة بحل الجيش العراقي بأنه “رأي غير موفق”.

 

الأناضول