الحكومة اليمنية : انسحاب “الانتقالي” من المواقع التي سيطر عليها شرط لأي حوار – صحيفة المرصد الليبية

اليمن – اشترطت وزارة الخارجية اليمنية سحب قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” من المواقع التي سيطرت عليها في مدينة عدن لدخول الحكومة في حوار معه بخصوص الأحداث الأخيرة في المدينة.

وفي تغريدة نشرتها الوزارة على حسابها في “تويتر”، اليوم قال نائب وزير الخارجية، محمد عبد الله الحضرمي: “رحبت الحكومة بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن”.

وتابع الحضرمي: “لكن يجب أولا أن يتم الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار”.

وسيطرت قوات تابعة لـ “الانتقالي الجنوبي” على ألوية ومعسكرات تابعة للحكومة اليمنية، بعد معارك بين الطرفين انتهت بالسيطرة على القصر الرئاسي في المدينة التي أعلنتها حكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، عاصمة مؤقتة للجمهورية اليمنية، بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء، مطلع العام 2015.

فيما طالب التحالف العربي (الذي تقوده السعودية دعما لحكومة هادي ضد الحوثيين) “المجلس الانتقالي الجنوبي” بسحب قواته من المواقع التي سيطر عليها، متوعدا بشن ضربات على تلك القوات إن لم تستجب لمطالبه، وهو ما رفضه “المجلس”.

وخلفت المعارك نحو 40 قتيلا من المدنيين، فضلا عن أكثر من 200 جريح، بحسب الأمم المتحدة، فيما لم يعلن أي من الطرفين عن القتلى والجرحى في صفوف قواته.

 

المصدر: RT + وسائل إعلام