برشان: ما أوصل حفتر إلى طرابلس هو ضعفنا وضعف حكومة الوفاق – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة الإستشاري وحيد برشان إنه هدنة “عيد الأضحى” ليست حقيقية ومن المواضح أن الطرف الآخر لم يعتد بها ولم يطبقها بحذافيرها، معتقداً أنها عملية لدعم موقف حفتر والعمل على ترتيب صفوفه أكثر من أن يكون مهتم بالطرف الآخر.

برشان أشار في تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد إلى أن ما وصفه بـ” محور الشر ” يحاول تعزيز موقف من أسماهم بـ”قوات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) ليكون له وجود في أي طرح سياسي أو نقاش.

وأعرب عن إنزعاجه إزاء عدم تفاعل حكومة الوفاق كدولة ومؤسسات في طرابلس أمام ما وصفها بـ”الحركات الطفولية” التي يقوم بها الطرف الآخر، مضيفاً :” من أوصل حفتر لطرابلس وأبوابها هو ضعفنا وضعف حكومتنا وليس قوة حفتر”.

ولفت إلى أن الحكومة لم تضع أي من اللجان في صورة ما يحدث ولم تقدم لها أي تقرير عن ما يدور في ليبيا، مؤكداً على أن حكومة الوفاق تتصرف بشكل منفرد ودون معرفة هذه اللجان.

كما يرى أن المبعوث الأممي غسان سلامة يحاول دس السم بالعسل وتثبيت “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) في أي موقع سياسي قادم.

وقال :”العملية واضحه من دولة مصر وولائها المستميت لحفتر لأنها حتى بعد فترة حفتر لن يستمر وسيكون الشرق الليبي مضغه سائغه وسيبتزوها بطرق بشعة نعرف أن 10 مليون موعودة لهم كعمالة في الشرق الليبي ووعود بتصدير بترول لهم دون أي تكلفه وهناك أشياء خطيرة ،حتى حفتر يعدهم ويقول قراراتكم أسمى من قرارات الليبيين لذلك أكيد سيحافظون ويستميتون عليه”.

وتحفظ برشان عن تقييمه لدور حكومة الوفاق وماتقوم به تجاه ما يقدمه الآخرين في جبها القتال من تضحيات وفقاً لتعبيره، مطالباً حكومة الوفاق بتوضيح الحقائق والشفافية مع مؤسسات الدولة.

برشان شدد على ضرورة تشكيل الحكومة بمستوى المرحلة وحالة طوارئ ووضع قيادات وطنية على الأرض للمساعدة.