هل الإفراط في تناول السمك مضر بالصحة؟ – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – السمك من المواد الغذائية المهمة لصحة الإنسان، وهي من الأغذية الرئيسية في الهرم الغذائي، وطعام موجود بوفرة في الموائد العربية والغربية، فهو مصدر غني بالبروتين والفيتامينات كفيتامين B12 والأوميغا 3 واليود والكالسيوم وقدرته على التحكم بكوليسترول الدم، كما أنه مادة أساسية في غذاء العديد من الحيوانات.

وتعد الثروة السمكية مصدراً للدخل في كثير من الدول، وقد أصدر موقع healthy line أن هناك مجموعة من الأغذية على الإنسان أن يكون على وعي كبير عند استهلاكها، ومنها الأسماك، فعلى الرغم من المميزات العديدة التي يحتويها السمك، فإن هناك أضراراً للسمك عند تناوله بسبب الملوثات التي يتعرض لها منها:

– إصابة الإنسان بالشحنات الكهربائية التي يتعرض لها من بعض أنواع السمك التي تقوم على شل حركته.

– الأسماك ناقل للطفيليات والديدان الشريطية، مسببة العديد من الأمراض عند تناولها، مثل الرنجة التي تحدث الإسهال والتقيؤ والغثيان، كما تحوي بعض الأسماك على مواد سامة، ولا تؤثر على الإنسان إلا بعد تناولها، ويوجد هذا السم في دم السمك أو في شوكه أو لحمه أو بيضه، ومنها البركودة والنهاش.

– ظهور بعض الأعراض كالخدران والرؤية المزدوجة وفقدان الذاكرة وإصابة بالإجهاض والتي يسببها الزئبق المذاب في الماء الذي يتغذى عليه الأسماك، مما يصيب الإنسان بالتسمم.

– ثمة أضرار أخرى للسمك على الحامل والأطفال، حيث ينصح بعدم تناول الحامل للأسماك المملحة لأنها تسبب التسمم.

– الإفراط في استهلاك الأسماك يعمل على إحداث مشاكل في الكلى، خاصة عند الأطفال، كما يؤثر السمك على الحامل لوجود عامل بكتيري لذلك يجري وضعه في الفريزر.

أطباء يحذّرون من هذه الأسماك ينصح كثير من الأطباء بتناول الأسماك لما لها من فوائد عديدة، فهو مصدر طبيعى للبروتين واليود والكالسيوم والفسفور، هذه العناصر الثلاثة المهمة جداً للجسم، ولكن توجد بعض الأنواع التى يحذّر الأطباء من تناولها والتي رصدها موقع David Wolfe، ومنها:

بنغاسيوس العملاق يفضل عدم تناول هذا النوع من الأسماك لوجود المضادات الحيوية فيه ومادة الزرنيخ على الرغم من انتشاره في المملكة العربية السعودية، حيث يجري استيراده من فيتنام، ويتميز بأن له طعما لذيذا وشهيا مع وجود تلك العيوب فيه.

البلطي يوجد البلطي في مصر والشرق الأوسط ولكن الدراسات أثبتت أنه أسوأ أنواع الأسماك، حيث تتدنى الفائدة الغذائية فيه، فهو يحتوى على نسبة قليلة جداً من الأوميغا 3، كما أن السمك البلطى يحتوى على أحماض أوميجا 6 الدهنية، والتي تسبب الكثير من الالتهابات. ويوصى بتناوله بعد تنظيفه جيداً وتجهيزه بشيّه فقط والابتعاد عن تحضيره بطريقة القلي.

السلمون المستزرع يجري حفظ الأسماك بطريقة غير صحية، خاصة أن الأسماك كائنات حساسة تجاه البكتيريا، لذلك تُحقن بمضادات حيوية، كما تؤكد العديد من الدراسات أن السلمون يحتوي على مادة الزئبق السامة.

كما أن مزارعي الأسماك يحفظونه بطرق غير صحية، ومن المعروف أن الأسماك شديدة الحساسية ضد البكتيريا وتموت بمجرد وصولها إليها، ولكى يتجنب المزارعون هذا الأمر يعطون الأسماك كميات كبيرة من المضادات الحيوية التي تخترق جسم الإنسان، وتسبب له العديد من المشاكل الصحية بمجرد تناول سمك السلمون المستزرع.

 

وكالات