صور حديثة تكشف : ماذا حدث الليلة الماضية في قاعدة مصراتة الجوية ؟ – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – تحصلت صحيفة المرصد اليوم الأحد على مجموعة صور حديثة لمنشآت جديدة في شرق الشق العسكري من قاعدة مصراتة الجوية إنطلق تشييدها منذ نهاية يوليو الماضي وإستمر العمل عليها طيلة شهر أغسطس الجاري .

مدرج جديد

وكشفت المصادر العسكرية لـ المرصد بأن هذه الإنشاءات هي عبارة عن منشأة عسكرية تركية متكاملة مكونة من مجموعة ( هناغر للطيران المسير وذخيرته وغيره من أنواع الطيران ) ومدرج جديد منفصل غربي القاعدة لتشغيلها يبلغ طوله 600 متر وبعض اللوازم اللوجستية الأخرى .

حظيرة طيران مسير جديدة

وتؤكد ذات المصادر بأن أساسات هذه المنشأة معدة بما يُمكنها أن تكون قاعدة دائمة محتملة للأتراك داخل القاعدة على غرار قواعدهم في شمال سوريا قبل أن يتم التعامل معها نارياً بسلسلة غارات جوية إستهدفتها بوقت متأخر من مساء السبت .

حظائر طيران مسير جديدة

وأضافت بأن هدف هذا الإستهداف لتلك المنشآت هو تحييدها تماماً بما يضمن المحافظة على الهدف الذي أُسست لأجله الكلية الجوية مصراتة وعلى الطابع المدني للمطار الواقع داخلها كونه المنفذ الجوي الوحيد لسكان المدينة .

هنغر جديد

ولم يتسنى للمرصد الحصول من مسؤولي الكلية الجوية مصراتة على تعليق حول طبيعة الأهداف التي تعرضت للقصف هذه الليلة بـ 11 ضربة جوية فيما زعمت قنوات وسحابات موالية لحكومة الوفاق إسقاط الطائرة المغيرة ، لكن مقطعاً تحصلت عليه المرصد ، أظهر فشل الدفاعات الجوية في تحقيق أي مُنجز سوى إطلاق صاروخ واحد بعد الغارة الثامنة لم يصب هدفه وجعل من منصة إطلاق عرضة للتدمير   .

وأصدرت غرفة العمليات الرئيسية بالقيادة العامة للقوات المسلحة بلاغاً ومنشوراً بوقت مبكر من اليوم الأحد أعلنت فيه تنفيذ سلاح الجو التابع لها عملية استهداف ناجحة ودقيقة في مصراتة مؤكدة بأن بلاغها هذا موجه للمعنيين في المدينة .

وقال المنشور الذي تلقته المرصد من الغرفة بأن الغارات إستهدفت مخازن ومستودعات تستخدم لطائرات تركية مسيرة من طراز ( بايرقدار – TB2) في الكلية الجوية مصراتة .

وأكد المنشور بأن هذا الإستهداف جاء لتشكيلها تهديد وخطورة على القوات المسلحة وعلى المدنيين .

وأضاف : ” وتعلن القيادة العامة للجيش الوطني الليبي عدم رغبتها في استهداف مدينة مصراتة ومرافقها، إلا أن مساهمتها في المجهود الحربي ضد عمليات تحرير طرابلس من سيطرة المليشيات المسلحة، يجعلنا مضطرين اعتبارها هدفاً مشروعاً للسلاح الجوي الليبي ” .

وختمت القيادة العامة منشورها مؤكدة على : ” إن استمرار أستضافة مدينة مصراتة للدعم العسكري التركي يجعل منها هدفاً عسكرياً مشروعاً لقواتنا المسلحة، غير أن حيادها وعدم تدخلها ودعمها لمليشيات حكومة الوفاق، سوف يغير من نظرتنا لها ويجعلنا نتوقف عن مهاجمتها واستهدافها بسلاح الجو الليبي، إضافة إلى عدم التخطيط لمهاجمتها في المستقبل، بعد عمليات تحرير طرابلس من المليشيات الارهابية ” .

المرصد – خاص

خاص | المرصد تتحصل على صور وبيانات وملكية طائرة ” إليوشن ” المستهدفة في قاعدة مصراتة