مجلس مشائخ ترهونة: مرزق تتعرض لإبادة بدعم من الوفاق والمشروع القطري الأردوغاني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد مجلس مشائخ ترهونة على متابعته بحرص وقلق شديدين ما يتعرض له أهالي مرزق من إبادة وقتل وتهجير من قبل المرتزقة التشاديين والخارجين عن القانون بدعم من ما وصفها بحكومة الصخيرات والمشروع القطري الأردوغاني.

مجلس مشائخ ترهونة حمّل في بيان صدر عنه اليوم الأحد وتلقت المرصد نسخة منه المجتمع الدولي الداعم لحكومة الصخيرات مسؤولية ما يتعرض له الأهالي في مرزق، مطالباً القيادة العامة للقوات المسلحة بضرورة القيام بمهامها الوطنية والتاريخية المتعلقة بحماية أهالي الجنوب والسيطرة الكاملة على حدود البلاد.

ونوّه المجلس إلى أنه باعتباره الراعي الرسمي للقاء الوطني العام للقبائل والمدن الليبية المزمع عقده خلال الفترة القادمة، فإنه سيلاحق شعبياً وقانونياً كل من كان وراء الهجوم على مدينة مرزق من أفراد وجهات محلية ودولية.

ويرى أن ما يتعرض له أهالي مرزق هو مخطط جبان مرتبط بتقدمات الجيش في المنطقة الغربية، مشدداً على وضع كل التدابير اللازمة والإمكانات المتاحة تحت تصرف أهالي مرزق من عرب وتبو ليبيون.

كما جاء في نص البيان” إن ما نقوم به من دعم ومساندة ومشاركة مع قواتنا المسلحة هو عمل من أجل حرية وسعادة الليبيين جميعا.. ولن ندخر جهداً في سبيل انتصار جيشنا وتأمين بلادنا كاملة، الرحمة على شهداء الوطن في مرزق والخزي والعار والشنار لمن يمد يده للمرتزقة التشادية والحكومة الإخوانية التركية لتمكينهم من احتلال ليبيا ونشر ثقافة الإبادة العرقية فيها”.