الخيالي: الأوضاع في مرزق وصلت إلى مرحلة كارثية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف عميد بلدية سبها حامد الخيالي الأوضاع في مدينة مرزق بـ”الكارثية” حيث هجر معظم أهلها بعد دخول المليشيات إليها،على حد تعبيره.

الخيالي قال في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الاثنين :” الآن يسيطر على المدينة مجموعة من المرتزقة المدعومين من حكومة الوفاق التي دفعت لهم الملايين من أموال الشعب الليبي حيث احتلت تلك المجموعات المدينة وقتلت الكثير من أهلها وقد اعترفت حكومة الوفاق بأن المليشيات هي قوات شرعية تتبعها”.

وتابع :” نطالب المجتمع الدولي بالنظر إلى الجريمة التي حدثت في مدينة مرزق ونؤكد أن سببها حكومة الوفاق خاصة أن تلك المجموعات تضم مليشيات تشادية كما أن العناصر الليبية الموجودة بينهم هي عناصر مطلوبة على ذمة قضايا إرهابية وقانونية”.

وشدد على أن المجموعات التشادية شردت الأهالي في الجنوب وبالأخص من مدينة مرزق التي هجر جميع أهلها ما عدا من تم حصارهم وأن حسن موسى زعيم الجماعة المهاجمة يقوم بعمليات حرق للمنازل وقتل وذبح للرجال في المدينة والجنوب.

وأكد عميد البلدية أن مرزق كانت عاصمة الجنوب وبها الكثير من التاريخ الليبي وأن المجموعة ذات الأصول التشادية في ليبيا هم من يسعون إلى تخريب الجنوب حيث اختفى الوقود والمياه والبنى التحتية والخدمات إثر عمليات الحصار التي تفرضها المجموعات التشادية.

الخيالي أعرب عن استنكاره لاعتراف حكومة الوفاق بالمجموعات التي وصفها بالإرهابية وقولها أن تلك المجموعات ضمن قوات الجيش التابع لها.